الكلاب الضالة.. متهم جديد في نقل كورونا إلى البشر

طرحت دراسة كندية نظرية جديدة، مفادها أن فيروس كورونا قد يكون انتقل إلى البشر عن طريق الكلاب الضالة، التي انتقلت إليها العدوى من الخفافيش، وليس عن طريق الثعابين، أو آكل النمل الحرشفي، كما ادعت دراسات سابقة.

وأكد مؤلف الورقة البحثية أستاذ علم الأحياء بجامعة أوتاوا الكندية، شوهوا شيا، أن الفيروس انتقل إلى الكلاب الضالة، التي تتغذى على لحوم الخفافيش. ويرى شيا أن الكلاب تقدم تفسيراً أكثر إقناعاً لكيفية انتقال الفيروس إلى البشر.

وتشير الدراسة، المنشورة في مجلة علم «الأحياء الجزيئية والتطور»، الصادرة عن جامعة أكسفورد، يوم 14 أبريل الجاري، إلى أدلة تؤكد أن الكلاب الضالة أصل محتمل للوباء الخطير الذي اجتاح العالم.

طباعة