استراحة محارب.. ضد «كورونا»

صورة

أطقم طبية في استراحة محارب، تلتقط أنفاسها قليلاً، لتعود إلى غُرف الحالات الحرجة، أو عنابر تكتظ بمرضى، أو أقسام طوارئ يقصدها مراجعون خائفون من الوباء.

مشاهد من مدن عدة حول العالم، من لييج إلى لندن إلى نيويورك، لأبطال هذه اللحظة، من العاملين في قلب القطاع الصحي، الذين يخوضون بجسارة المعركة ضد عدونا الشرس.. فيروس كورونا المستجد.

طباعة