الأمير هاري وميغان إلى محطة جديدة

هاري وميغان يقيمان في لوس أنجلوس ولم يجازفا بالخروج إلى الشوارع. رويترز

قالت صحيفة «ذا صن» البريطانية إن الأمير هاري وزوجته ميغان تركا كندا، وانتقلا إلى لوس أنجلوس، حيث يعتزمان اتخاذ بيت دائم، بعد تخليهما عن مهامهما الملكية.

وذكرت الصحيفة، أول من أمس، أن الزوجين انطلقا إلى لوس أنجلوس في رحلة جوية خاصة، لكنها لم تحدد الموعد. وكانت الولايات المتحدة وكندا قد اتفقتا منذ أيام على إغلاق حدودهما أمام السفر غير الضروري، لتخفيف الضغط على الأنظمة الصحية بعد انتشار فيروس كورونا.

وسيتوقف هاري وزوجته عن الاضطلاع بمهامهما الملكية في نهاية مارس الجاري، وسيشرعان في «دور جديد تقدمي»، يتركز أساساً في أميركا الشمالية، ويهدفان إلى أن يتيح لهما الاعتماد مادياً على نفسيهما. ويعيش الزوجان منذ أشهر مع ابنهما آرتشي في جزيرة فانكوفر في كندا. ونقلت «ذا صن» عن مصدر لم تحدده من داخل الأسرة البريطانية المالكة قوله «هذه الخطوة كان مخططاً لها منذ فترة. أدركا أن كندا لن تكون مناسبة لأسباب عدة، وهما يريدان أن يقيما بمنطقة لوس أنجلوس»، التي نشأت فيها ميغان ماركل، ولاتزال والدتها دوريا تعيش هناك. وقالت مجلة بيبول، نقلاً عن مصدر لم تحدده، إن الزوجين يقيمان بالفعل في منزل بمنطقة لوس أنجلوس، ولم يجازفا بالخروج إلى الشوارع.

طباعة