عروض مسرحية وموسيقية

مصر تتغلب على ملل «كورونا» بـ «الثقافة بين ايديك»

أوبريت (الليلة الكبيرة) تأليف صلاح جاهين وألحان سيد مكاوي. أرشيفية

بالتزامن مع إعلان الحكومة المصرية حظر التجول لمدة أسبوعين للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، بدأت وزارة الثقافة بث تسجيلات مصورة لباقة من إنتاجها الغنائي والمسرحي عبر حسابتها بمواقع التواصل الاجتماعي للترويح عن المواطنين في منازلهم.

ودشنت وزارة الثقافة المصرية مبادرة «خليك في البيت.. الثقافة بين ايديك» على «يوتيوب» و«فيسبوك» بإذاعة حفل نادر للمطربة الراحلة أم كلثوم بتقنية الهولوغرام، أقيم على المسرح الكبير لدار الأوبرا مطلع مارس الجاري، بمشاركة مي فاروق وريهام عبدالحكيم. وتشمل المواد التي ستعرضها الوزارة خلال الأيام المقبلة عبر المنصات الإلكترونية مسرحية «أهلا يا بكوات»، بطولة حسين فهمي وعزت العلايلي، وسهرة مع الموسيقار عمر خيرت وباليه «بحيرة البجع» لفرقة مسرح سان بطرسبرغ، وأوبريت «الليلة الكبيرة» من تأليف صلاح جاهين، وألحان سيد مكاوي، بأداء فرقة باليه أوبرا القاهرة، وغيرها من الأعمال. وحقق حفل أم كلثوم آلاف المشاهدات خلال الساعات الأولى من طرحه، في وقت تحولت فيه الحكومة للعمل بنسبة 50% من موظفيها، ودعت أغلب شركات القطاع الخاص موظفيها للعمل من المنزل. وقالت وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم إن المبادرة «تأتي كأحد الحلول البديلة لتقديم ألوان الإبداع الجاد للجمهور في ظل تعليق الأنشطة الفكرية والفنية، نظراً للظروف الطارئة التي تمر بها البلاد». وكانت دار الأوبرا والمسارح وقصور الثقافة علقت أنشطتها وعروضها في وقت سابق من هذا الشهر حتى إشعار آخر، كما أغلقت دور السينما أبوابها، وتأجلت المهرجانات السينمائية والموسيقية إلى أجل غير مسمى، في إطار مكافحة انتشار فيروس كورونا.


أغلقت دور السينما وتأجلت المهرجانات السينمائية والموسيقية في إطار مكافحة فيروس كورونا.

طباعة