«كورونا» ضيف ثقيل على حديقة حيوان لندن

أغلقت أقدم حديقة حيوان في العالم أبوابها أمام الجمهور للمرة الأولى، منذ الحرب العالمية الثانية، في الوقت الذي تشهد فيه لندن حالة من الإغلاق، بسبب عدوى فيروس «كورونا»، الذي يحل ضيفاً ثقيلاً على الحديقة، لكن الحياة بالنسبة لحيوانات الحديقة البالغ عددها 18 ألفاً يجب أن تمضي بشكل طبيعي.

وتعدّ حديقة حيوان لندن، واحدة من أكثر أماكن الجذب المحببة في العاصمة البريطانية، لكنها تأثرت مثل أي شيء في المدينة جرّاء الأزمة الراهنة، ما أثار المخاوف بشأن رعاية الحيوانات. وخلافاً لأي متحف أو معرض فني، فإن الأمر لا يتعلق فحسب بغلق الأبواب. فالحيوانات الأسيرة بحاجة ماسة إلى الرعاية، وهي عملية مكلفة وتحتاج إلى كثير من العمالة.

طباعة