قطاع الأزياء في ألمانيا يستنجد بالحكومة من الخسائر

مطالبة بصندوق دعم بقيمة 850 مليون يورو لأبرز 30 شركة أزياء في ألمانيا. ارشيفية

دعا قطاع دور ومؤسسات الأزياء والملابس، في ألمانيا، الحكومة الاتحادية إلى مزيد من الدعم، لمواجهة تداعيات أزمة وباء كورونا المستجد.

وعلى خلفية إغلاق الكثير من المتاجر، في إطار إجراءات مكافحة كورونا، جاء في خطاب وقعت عليه 13 مؤسسة في هذا القطاع: «الإغلاق الحالي لقطاع الأزياء الألماني يهدد هذا المجال التجاري والصناعي بشدة».

وأوضح الخطاب أن المساعدات الحالية، في صورة قروض من بنك التنمية الألماني (كيه إف دبليو) «لن تصل، أو ستصل متأخرة لكثير من الشركات».

وطالب الموقعون على الخطاب بمظلة حماية، توفر السيولة المالية للشركات في هذا القطاع، داعين الحكومة إلى تأسيس صندوق دعم بقيمة 850 مليون يورو، لأبرز 30 شركة أزياء في ألمانيا. وجاء في الخطاب: «بهذه المساعدات الحكومية سيُجرى تأمين إمدادات البضائع، وتوفير السيولة في القطاع لمدة 180 يوماً».

طباعة