رد صيني شديد اللهجة على اتهامات فيروس هانتا "الجديد": تزيدون الذعر

وصف المتحدث باسم السفارة الصينية في العاصمة المصرية القاهرة، جياو جينشيان، ما تداولته منشورات على وسائل التواصل الاجتماعي باكتشاف فيروس جديد (هانتا) ببلاده بأنه محض هراء، نافياً في بيان صدر اليوم الاتهامات بنشر الصين لذلك الفيروس، معتبراً أن ترويج ذلك في الفترة التي يواجه فيها العالم فيروس كورونا المستجد يزيد الذعر وتضليل الناس.

وأضاف المتحدث في البيان الذي نقله موقع القناة العربية لشبكة تلفزيون الصين:  "وفقاً للبيانات المتعلقة والصادرة عن منظمة الصحة العالمية، فقد اكتشف العلماء في وقت مبكر من سبعينات القرن الماضي فيروس هانتا. وعلى مدى عقود، ظهرت حالات الإصابة بفيروس هانتا في بلدان ومناطق مختلفة في العالم. كما طور العلماء بعض اللقاحات الفعالة المضادة له".

وتابع "فيما يتعلق بمسألة الفيروسات، يجب على الجميع اتباع الإرشادات الصحيحة وتوخي الدقة ومتابعة ما يصدر عن منظمة الصحة العالمية التي لا يمكن تسييسها أو وصمها"، داعياً الجميع "في هذه المرحلة الحرجة لمكافحة وباء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد، فإن هذه الشائعات الاستفزازية ستزيد من الذعر وتضليل العامة فقط، ولن تساعد البلدان في مكافحة وباء الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا الجديد".

من جهته،أعلن السفير الصيني لدى الكويت لي مينغ قانغ أن فيروس هانتا لا يستدعي القلق فهو مرض قديم لا ينتشر بين البشر ويمكن السيطرة عليه لأن له لقاحاً وتطعيماً، كما ذكرت تقارير كويتية.

يشار إلى أن الصين سجلت وفاة بفيروس "هانتا" الذي ينتشر بواسطة القوارض، أول من أمس الإثنين، لرجل في مقاطعة يونان في طريق عودته إلى مقاطعة شاندونغ

طباعة