إهمال مختبر ألماني يتسبب في تلف 2000 عينة من فحوص كورونا

كشفت شبكة (آر تي إل) التلفزيونية الألمانية عن حالات إهمال في أحد المختبرات بولاية بادن-فورتمبر الألمانية، وبحسب الشبكة الألمانية فقد طال هذا الإهمال عينات فحص لنحو 2000شخص، ما تسبب في حالة خوف وإرباك على نطاق واسع.

وبرر المختبر هذا الإهمال بنقص المواد الكيميائية الضرورية لإجراء الفحص على العينات، وناشد  الأشخاص الذين تقدموا لإجراء الفحص في الفترة بن 14 و18 مارس الجاري بالتواصل معه لتقديم عينات جديدة.

وانتقدت وزارة الصحة والسلطات المحلية في الولاية الألمانية الواقعة إهمال المختبر وطريقة تعامله مع الموقف الذي سيزيد من قلق الأشخاص و يقلل من ثقتهم في إجراءات مكافحة الفيروس.

يأتي هذا فيما تزداد ضغوط منظمة الصحة العالمية على العديد من الدول ومنها ألمانيا للتوسع في نطاق إجراء الاختبارات مثلما فعلت كوريا الجنوبية التي أتاحت فرصة الفحص لجميع المواطنين، ما سمح بالتعرف إلى المرض مبكراً والحد من انتشاره.

طباعة