طبيب طوارئ فرنسي.. كورونا يخطف «محارباً» في الصفوف الأمامية

قال وزير الصحة الفرنسي أوليفييه فيران اليوم الأحد إن فيروس كورونا أودى بحياة أولى ضحاياه من العاملين في المجال الطبي بالبلاد التي تتأهب إلى زيادة متوقعة في عدد حالات الإصابة.

وتوجه الوزير بالشكر للعاملين في المجال الطبي الذين يحاربون في الصفوف الأمامية وذلك خلال تصريحات لتلفزيون «إل.سي.آي» وقال إن فرنسا تعتمد على الموظفين حتى يستمر عمل الأجهزة الضرورية في ظل حالة الإغلاق الوطني.

ونقل التلفزيون الرسمي ما جاء في منشور على موقع فيس بوك لابن أحد الأطباء قال فيه إن والده الأخصائي في حالات الطوارئ بمستشفى في منطقة كومبيين شمالي باريس فارق الحياة.

وقال فيران «تبذل مهنة الطب تضحية جسيمة في بلادنا اليوم».

طباعة