نائب أردني: الأسبوع الرابع لكورونا في أي دولة هو الأخطر وفيه تتفجر الأرقام

 قال مسؤول أردني اليوم إنه من خلال دراسة سلوك فيروس كورونا في الدول التي أصابها، يلاحظ أن الاسبوع الرابع هو أسبوع مصيري، وأن الأرقام تتفجر وتزيد بشكل غير عادي خلال هذا الأسبوع.

وأشار رئيس لجنة التنمية والصحة والتعليم في المركز الوطني لحقوق الإنسان النائب إبراهيم البدور، لصحيفة الغد الأردنية، أن إيران سجلت في الأسبوع الأول حالتين فقط، وفي الأسبوع الثاني 43 حالة، وفي الأسبوع الثالث 245 حالة، وفي الأسبوع الرابع 4747 حالة، وفي إيطاليا سجل الأسبوع الأول 3 حالات، والأسبوع الثاني 152 حالة، والأسبوع الثالث 1036 حالة، والأسبوع الرابع 6362 حالة، أما فرنسا فقد سجل الأسبوع الأول 12 حالة، والأسبوع الثاني 191 حالة، والأسبوع الثالث 633 حالة، والأسبوع الرابع 4499 حالة.

وأضاف: “من كل هذه الامثله يتضح أن الأسبوعين المقبلين علينا مهمات ومصيريات في انتشار الفيروس وبما أنه انتهى الأسبوع الأول في الأردن بتسجيل 85 حالة، فإننا إذا مشينا مع سلوك الفيروس ولم نقم بإجراءات حاسمة فإننا نتوقع ارتفاع الأرقام في الأسبوع المقبل لأضعاف، والأسبوع الذي يليه بأضعاف أكثر، والذي يليه تتفجر الأرقام، ولا يمكن السيطرة لا على أرقام الإصابات ولا على حالات الوفيات (لا سمح الله)”.

وتابع: “ولا ننسى أن القطاع الصحي مهما كان قوياً وعنده إمكانات لن يستطيع التعامل وعلاج كل هذه الحالات مرة واحدة”.

وأشار إلى أن المطلوب كسر السلسلة في الأسبوع الثالث وعدم تسجيل هذه الأرقام، وهذا لا يتأتى إلا بالعمل الجماعي وعزل الناس عن بعضهم، وألا يتواصلوا مع بعضهم لمدة أسبوعين من الآن.

طباعة