احتفالات عيد ميلاد ودروس يوغا للمحجورين صحياً في فنادق الأردن الخمس نجوم

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن، صباح الجمعة، انتشارا واسعًا لمقطع فيديو تحتفل فيه كوادر فندق هيلتون البحر الميت بعيد ميلاد أحد الاطفال المقيمين في الحجر الصحي مع عائلته والمئات من العائلات الأردنية، من الساحة المقابلة لشرفات الفندق، في لفتة مبهجة بعد 5 أيام من الحجر الذي فرصته السلطات الأردنية على القادمين من خارج المملكة الأسبوع الماضي لمواجهة فيروس كورونا.

والتقطت الأم الأردنية وجدان الشمايلة 50 عاما، الفيديو من على شرفة غرفتها في الفندق حيث تخضع هي الأخرى للحجر الصحي لمدة 14 يوما، بالرغم من عدم معرفتها بالطفل وعائلته التي تقيم في غرفة تقع في طابق آخر، بحسب ما نشره موقع “سي ان ان”.
وقالت الشمايلة التي نشرت ابنتها راما وزان الفيديو صباح الجمعة على مواقع التواصل الاجتماعي، في تصريحات لـ CNN بالعربية، إنها سمعت بعض الضجة من العاملين في الفندق صباحا، وخرجت إلى الشرفة لتجد مجموعات من العاملين قد بدأوا بالاحتفال بعيد ميلاد طفل اسمه خليل، بمناسبة عيده الثالث.

وأوضحت الشمايلة :”كانت لفتة جميل جدا ومؤثرة بالاحتفال بعيد هذا الطفل الذي لا نعرفه ولا أحد يعرف الاخر في الفندق، كلنا ملتزمون بتعليمات الحجر ولا نغادر غرفنا.. اللفتة كانت مؤثرة لأننا لم نر عائلاتنا مذ عدنا وتذكرت أبنائي وبناتي.. فأنا لم أرهم منذ نحو شهر”.

وعن الفيديو الذي صورته قالت، “صورته ولم أعلم أنه سينتشر بهذه السرعة، وصورته بطريقة عفوية وأرسلته لبناتي بعدها بدأت الاتصالات تنهال عليهن، أتمنى أن تمر هذه المحنة ونحن والجميع بخير والسلامة للجميع”.

وأشارت الشمايلة إلى أن الإجراءات سارت بشكل جيد جدا منذ لحظة وصولها المطار، ونقلها مع آخرين إلى منطقة الحجر الصحي في فنادق البحر الميت، وأضافت: ”تعاملوا معنا بكل احترام وحرص ويوميا يتواصلون مع المقيمين في الفندق من أجل التأكد من سلامتنا ووضعنا الصحي، وأبلغتنا إدارة الفندق أن دروسا في رياضية اليوغا سيقدمها العاملون لنا في الساحة ونحن سنتابعها من شرفات الغرف وهذه بصراحة لفتات مؤثرة تساعدنا على التكيف على أوضاع الحجر ونحن بعيدون عن عائلاتنا”.
 

طباعة