نفوق أول كلب مصاب بكورونا

ذكرت تقارير إعلامية أن أول كلب ثبتت إصابته بفيروس كوررنا المستجد، نفق مؤخرا في هونغ كونغ.

وبحسب صحيفة "ساوث تشاينا مورينغ بوست" الصينية الناطقة بالإنجليزية، فقد نفق الكلب، بعدما أعيد إلى منزل أصحابه بعد انتهاء الحجر الصحي الذي فرض عليه.

وأفرجت السلطات عن الكلب بعدما جاءت نتيجة فحصه سلبية.
 
وكان الكلب يبلغ من العمر 17 عاما، وهو من فصيلة "بومرينيان" ذات الشعر الكثيف.

وكانت صاحبة الكلب البالغة من العمر 60 عاما، أصيبت بفيروس كورونا، لكنها تعافت منه لاحقا، ونقلت الصحيفة عن مسؤول في هونغ كونغ قوله إن مالكة الكلب النافق رفضت تشريحه.

ويعتقد أن الكلب، الذي تم اكتشاف إصابته في فبراير الماضي، هو أول حالة معروفة لانتقال الفيروس من الإنسان إلى الحيوان.

وقال المسؤول إنه قبل إصابة الكلب لم تكن هناك دلائل عن أن الحيوانات الأليفة يمكن أن تصاب بعدوى فيروس كورونا.

وسمحت السلطات في هونغ كونغ بإعادة الكلب إلى صاحبته بعدما جاءت اختبارات الدم سلبية، لكن المحتمل أن نتائج الاختبار لا تعني أن الكلب لم يكن مصابا، حيث لم يتم العثور على أجسام مضادة في جسم الحيوان الأليف.
 

طباعة