كورونا على مائدة العشاء الأخير: توفي الابنان ولحقت بهما الأم والباقون يحتضرون

في مأساة حقيقية تشير إلى خطر فيروس كورونا، توفيت سيدة أميركية من ولاية نيو جيرسي، الخميس، بعد إصابتها بالفيروس الموصوف بعدو البشرية، وذلك دون أن تعلم أن نجليها قد أصيبا بالعدوى ذاتها، وأنهما رحلا أيضا عن العالم.

وحسب ما نقلت "سي إن إن" عن صحيفة "نيويورك تايمز"، فقد فارقت غرايس فوسكو، 73 عاما، الحياة بينما لم تكن على علم بوفاة ابنها وابنتها الأكبر من جراء "كوفيد 19".

وقال قريب للعائلة إن 4 أولاد آخرين يعانون أيضا من فيروس كورونا، وهم في المستشفى حاليا، من بينهم 3 في حالة حرجة.

ويبدو حسب الصحيفة أن العدوى بالفيروس قد حدثت خلال "عشاء عائلي" أقيم هذا الشهر.

وتوفيت ريتا فوسكو جاكسون، 55 عاما، وهي الابنة الكبرى لغرايس فوسكو، الجمعة، وقد اتضح أنها كانت مصابة بفيروس كورونا، بينما توفي الابن كارمين فوسكو، قبل والدته بقليل.

وقالت الصحيفة إن ما يقرب من 20 من الأقارب الآخرين في الحجر الصحي في منازلهم.

طباعة