وفاة طبيب سوري ثمانيني بالكورونا في ايطاليا بعدوى من أحد مرضاه


أعلنت الجالية السورية في إيطاليا وفاة الطبيب السوري عبد الستار عيروض 80 عاماً، بعد إصابته بفيروس كورونا في إيطاليا حيث يقيم.

وأوضحت الجالية في بيان لها نعت به الطبيب السوري ابن مدينة حلب  أن الوفاة حدثت نتيجة انتقال عدوى فيروس كورونا إليه من أحد مرضاه.

وقالت رنيم عيروض ابنة أخ الراحل عبر موقع فيسبوك أن عمها الدكتور “عبد الستار عيروض” رحل إثر إصابته بفيروس “كورونا” الذي انتقل إليه بالعدوى من أحد المرضى في “إيطاليا” التي درس فيها الطب وعمل فيها لأكثر من 50 عاماً.


وقال “ياسين اليافعي” أحد أبناء الجالية اليمنية في “إيطاليا” أن “عيروض” الذي استمر في ممارسة الطب في “إيطاليا” حتى بعد بلوغه سن التقاعد ووصوله إلى الثمانين من عمره، تلقّى اتصالاً من أحد مرضاه فذهب إليه في المشفى حيث اتضح أن المريض مصاب بفيروس “كورونا”.

وأضاف “اليافعي”، أن العدوى انتقلت إلى “عيروض” من المريض المصاب، وقد أثّرت إصابة الطبيب بالفيروس بشكل كبير على جهازه التنفسي ولم يتمكن من تحمّل شدة المرض حيث توفي في مدينة “بياتشنزا” الإيطالية.

وذكرت صفحات الجالية العربية، في إيطاليا، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، أن “الطبيب الراحل هو الضحية العربية الثالثة للفيروس، بعد وفاة مواطنين مصري وتونسي”.

 

طباعة