ذعر «كورونا» يطال حتى قمة إيفرست

    بدأ السائحون في جبال الهيمالايا بنيبال، ومن بينها منطقة إيفرست، التخلي عن رحلاتهم في أعقاب مكالمات الطوارئ الصادرة عن شركات الرحلات. ومازال مئات السائحين الذين حصلوا على تصاريح للقيام برحلات قبل قيام نيبال بإلغاء جميع تصاريح مجموعات الرحلات بسبب مخاوف من فيروس كورونا، موجودين على جبل إيفرست والطرق الرئيسة الأخرى. من جانبها، قالت نيما داوا، وهي مرشدة في شركة «جلوبال تشالينج» التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها، تقود مجموعة من السائحين البريطانيين إلى معسكر قاعدة جبل إيفرست، من بلدة نامتشي بازار: «تتخلى المجموعات عن الرحلات واحدة تلو الأخرى، بسبب الذعر من فيروس كورونا». يذكر أن السياحة هي مصدر دخل رئيس لنيبال التي اضطرت إلى تعليق حملة «زوروا نيبال 2020» التي كانت تهدف إلى جذب مليوني سائح.

    طباعة