فلسطينيون يرفضون تسلّم طرودهم البريدية

صرح مسؤول في البريد الفلسطيني، الإثنين، بأن أعداداً كبيرة من الفلسطينيين أحجموا عن تسلم طرودهم ورسائلهم البريدية الواصلة من خارج البلاد، تخوفاً من أن تحمل فيروس كورونا المستجد.

وقال مسؤول قسم تبادل البريد الدولي، رمضان غزاوي، لـ«فرانس برس»، إنه «منذ بداية اكتشاف إصابات فيروس كورونا في الأراضي الفلسطينية، سجلت لدينا حالات اعتذار كثيرة عن تسلم البريد من رسائل بريدية وطرود في مدن رئيسة، مثل رام الله والخليل وجنين ومناطق فرعية، خوفاً من كورونا».

وأضاف: «قمنا بتعقيم معظم المكاتب، كما قمنا بتعقيم الطرود البريدية نفسها، لكن للأسف هذا لم يشجع الكثير من الفلسطينيين على الاقتراب من مكاتب البريد لتسلم رسائلهم».

طباعة