نقابات فنية عربية تطلب تأجيل أعمال ومشاهد جماعية للحد من انتشار الفيروس

«كورونا» يُدخل دراما رمضـــــــان 2020 في مصير مجهول

صورة

في قرارات يتوقع أن تلعب دوراً كبيراً في تعطيل أو على الأقل تأخير إنجاز الكثير من الأعمال الدرامية المصرية، وبعضها بات يواجه مصيراً مجهولاً، طالب عدد من النقابات الفنية العربية صناع الدراما العربية بين مصر ولبنان وسورية والأردن، بتوخي الحذر الشديد وتأجيل تصوير الكثير من المشاهد، خصوصاً الجماعية منها أو التي ستصور في أماكن جماعية.

وقامت نقابة المهن التمثيلية في مصر بتأجيل تصوير المشاهد الجماعية الخاصة بالأعمال الدرامية التي يجري العمل عليها في الوقت الحالي، وإيقاف جميع الفعاليات التي تتطلب تجمعات بشرية، ومن ثم التريث في تنفيذ المشاهد التي تتطلب عدداً كبيراً من الممثلين والعمال، خصوصاً عدم السفر إلى مواقع التصوير البعيدة أو الأماكن الموبوءة، إضافة إلى اتباع الاحتياطات والإجراءات الوقائية في مواقع التصوير، والالتزام بالإجراءات الطبية الوقائية الصادرة عن وزارة الصحة للأفراد، مثل تعقيم الأيدي بالمطهرات الكحولية وشرب المياه، وتعقيم مواقع التصوير بالطرق الطبية الوقائية التي أقرتها وزارة الصحة المصرية.

ولفت نقيب المهن التمثيلية في مصر، الدكتور أشرف زكي، في مداخلة هاتفية جمعته بالإعلامي المصري عمرو أديب في برنامج «الحكاية» على قناة «إم بي سي»، إلى قيمة حماية الفنانين الذي تتزم به نقابة الفنانين في مصر وإجراءات الحماية التي اتخذتها النقابة في هذا الغرض قائلاً «بلا شك، أصدرت النقابة في هذا الغرض بياناً احترازياً بمراعاة عدد من الإجراءات الاحترازية، مثل المشاهد الجماعية التي ينصح بتأجيلها في الفترة الحالية، وعدم التصوير في أماكن بعيدة ونائية يمكن أن تكون أكثر عرضة لأي تلوث ناقل للفيروس، وتطهير وتعقيم مناطق التصوير، وتعقيم العمالة الموجودة وغيرها من الخطوات الوقائية الأخرى»، مستبعداً ما تناقلته مصادر فنية عن إمكانية إيقاف عمليات تصوير المسلسلات الرمضانية بالكامل في مصر بسبب فيروس كورونا بالقول: «في لبنان أوقفوا التصوير لكن إحنا إن شاء الله مش هنلجأ لده».

إجراءات مشددة في لبنان

في المقابل، وعلى خلاف الإجراءات الفنية التي اتخذت في مصر، أصدرت النقابات الفنيّة في لبنان بياناً رسمياً دعت فيه شركات الإنتاج الدرامية إلى مضاعفة الإجراءات الاحترازية، و«اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة وتعليق النشاط لمدّة أسبوعين على جميع الأراضي اللبنانية، مع متابعة التطورات حفاظاً على صحّة الفنانين والعاملين في هذه الأعمال». جاء قرار النقابات الفنية الثمانية في لبنان ليواجه عدوى متزايدة في المجتمع اللبناني.

بهذا القرار بات الماراثون الرمضاني معلقاً إلى إشعار آخر، وبات معه قرار التعليق عائقاً حقيقياً أمام صناع الدراما العربية لاستكمال عشرات المسلسلات الرمضانية التي ينشغلون بتصويرها حالياً، ما يطرح تساؤلات عدة حول مصير الخريطة الدرامية والبرامجية الرمضانية هذا العام، في ظل الدعوات المتكررة والاحترازات العامة التي تتخذها الدول العربية للوقاية من خطر انتشار فيروس كورونا المستجد. «ورش» منتهية وأخرى «معلقة» في الوقت الذي يكابد عدد من صناع الدراما والسينما في مصر لملاحقة الزمن، والانتهاء من عمليات تصوير أعمالهم المنافسة في رمضان، أشرف عدد من الورش الفنية الدرامية والسينمائية في مصر على الانتهاء من تصوير جميع مشاهدها الداخلية والخارجية، أبرزها مسلسل النجم المصري أمير كرارة ودينا فؤاد «الاختيار» المقرر عرضه في رمضان 2020، ومسلسل «فلانتينو»، الذي طال انتظاره منذ موسم رمضان المنصرم، والذي يدخل به الزعيم عادل إمام من الباب الكبير هذه المرة، ليفند جميع الشائعات التي ترددت حول تدهور حالته الصحية أخيراً وانسحابه من الماراثون الدرامي العام الماضي، وفق مصادر فنية مختلفة.

من جانب آخر، تم الإعلان كذلك عن الانتهاء من تصوير فيلم النجم كريم عبدالعزيز «البعض يذهب للمأذون مرتين» وفيلم «العارف» الذي يتصدى لبطولته هذا العام كوكبة من نجوم السينما في مصر أمثال أحمد عز وأحمد فهمي، والمقرر طرحه في دور العرض موسم عيد الفطر المقبل.

في المقابل، ووفق أجندات الشركات المنتجة لمختلف الأعمال الفنية الجديدة، تتوزع حزمة من النجوم المصريين الآخرين بين مواقع التصوير المختلفة، التي لاتزال منكبة على استكمال مشاهدها الخاصة، أبرزهم الفنان أحمد فهمي وأكرم حسني وبيومي فؤاد، نجوم المسلسل الكوميدي الجديد «تيمون وبومبا»، ونجوم مسلسل «الفتوة»، الفنان ياسر جلال، ورياض الخولي، والنجم محمد رمضان وروجينا وإدوارد، نجوم مسلسل «البرنس»، بالإضافة إلى نجوم مسلسل «القاهرة» طارق لطفي وخالد الصاوي وفتحي عبدالوهاب وغيرهم.

كما ينشغل صناع مسلسل «لعبة النسيان» للنجمة دينا الشربيني وأحمد داود بتصوير العمل تجهيزاً لإلحاقه بالماراثون الرمضاني 2020، كذلك فريق عمل المسلسل الرمضاني الجديد «بـ100 وش» للنجم آسر ياسين ونيللي كريم. في المقابل، لم تستكمل النجمة اللبنانية هيفاء وهبي وفريق عمل مسلسل «أسود فاتح» إلى الآن جميع مشاهد العمل، وذلك رغم انطلاق تصويره منذ فترة طويلة، وفقاً لتصريحات مؤلف العمل أمين جمال.

أزمة عالمية

لا يبدو الوضع أفضل بالنسبة للعملية الإنتاجية وحال الفن حول العالم، بعد إعلان الشركة العالمية «نتفليكس» تعليق إنتاجاتها أخيراً، وإيقاف ورش العديد من المسلسلات الجاري تصويرها حالياً في الولايات المتحدة وكندا، بالإضافة إلى احترازات الشركة اليوم من مخاطر التصوير في مختلف المدن الأوروبية اليوم، وعزوفها عن استكمالها في مختلف الأماكن الموبوءة حول العالم، ما ينذر بحالة من العجز والشلل شبه التام الذي باتت تشهده حركة الإنتاج التلفزيوني عامة، وترقبها في المقابل لمعجزة علمية وطبية.

طباعة