قتيلان في تدافع مساجين خلال احتجاج في سجن أردني .. والسبب «كورونا»

قتل سجينان في أعمال شغب وقعت مساء الأحد في سجن في محافظة إربد شمال الأردن، احتجاجاً على قرار السلطات منع الزيارات لاحتواء فيروس كورونا المستجد.
ونقلت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) عن متحدث باسم مديرية الأمن العام قوله إن «قوات الأمن سيطرت على أعمال شغب قام بها عدد من نزلاء مركز إصلاح وتأهيل إربد (89 كلم شمال عمان)، احتجاجاً على قرار منع الزيارة لمدة أسبوعين».
وأضاف أنه «جرى إسعاف نزيلين للمستشفى أصيبا نتيجة التدافع والسقوط داخل المركز، وما لبثا أن فارقا الحياة».
وأوضح المصدر أن «القوة الأمنية مازالت توجد في المركز لفرض الأمن وحفظ النظام وإتمام السيطرة داخل المركز».
وكان رئيس الوزراء الأردني، عمر الزاز،
قرر السبت «وقف زيارة السجون والمستشفيات حتى إشعار آخر»، ضمن إجراءات اتخذتها الحكومة الأردنية للحد من انتشار فيروس كورونا.
 

طباعة