ضمن الحملة التوعوية «آثار 46»

60 مُصوراً في «التمشية الفوتوغرافية الفنية»

المشاركون زاروا مليحة وخورفكان. من المصدر

ضمن حملتها التوعوية الأولى «آثار 46»، الهادفة إلى إبراز أهمية حماية التراث الأثري والمادي للإمارة، اختتمت هيئة الشارقة للآثار أخيراً، برنامج التراث الأثري للسائحين ومرتادي المناطق التاريخية «التمشية الفوتوغرافية الفنية»، الذي شمل تنظيم زيارة لنحو 60 مصوراً من الهواة والمحترفين للمنطقة التاريخية بخورفكان وموقع مليحة الأثري.

وشملت الفعالية التي أقيمت بالتعاون مع المكتب الإعلامي لحكومة الشارقة وهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون ومركز شباب الشارقة (المؤسسة الاتحادية للشباب)، في محطتها الأولى، زيارة منطقة خورفكان التاريخية، فيما شملت الثانية زيارة موقع مليحة الأثري. وقال مدير الآثار والتراث المادي في الهيئة عيسى يوسف: «سعينا من خلال برنامج التراث الأثري للسائحين ومرتادي المناطق التاريخية (التمشية الفوتوغرافية الفنية)، إلى نشر ثقافة الوعي الأثري من خلال تبيان أهمية حماية الآثار وصون المكتشفات الأثرية بين مختلف الشرائح المجتمعية، وتوعية الجيل الجديد من المصورين والفنانين بضرورة المحافظة على المناطق التاريخية من خلال إشراكهم في برامج توعوية مبتكرة».

وأكد أن مثل هذه الفعاليات التوعوية تسهم في تسليط الضوء على جماليات المناطق التاريخية والمواقع الأثرية للإمارة وتوثيقها فوتوغرافياً، والتعريف بإنجازات هيئة الشارقة للآثار في مجال الحفاظ على الآثار وصون المكتشفات الأثرية، إلى جانب تعزيز الشراكة مع مختلف مؤسسات المجتمع وأفراده من خلال التعاون في تنفيذ هذه البرامج.

من جانبه، أكد الفنان التشكيلي والمصور عبدالله الحمادي، منسق الفعالية، أن برنامج «التمشية الفوتوغرافية الفنية» هدف إلى تبادل الخبرات بين المصورين والفنانين التشكيليين وتعزيز التعارف في ما بينهم، وتوثيق التراث المادي متمثلاً في الآثار، وهو ما يعكس البُعد التاريخي للمنطقة ولإمارة الشارقة، والمساهمة بالتالي في توعية الجمهور حول الكنوز الأثرية المتوافرة في بلدنا، خصوصاً بين فئة المصورين والفنانين لنقل مشاهداتهم إلى بقية أفراد المجتمع.

وتضمنت الفعالية تصوير المنطقة التاريخية بخورفكان وموقع مليحة الأثري بشكل فني من قبل المصورين الهواة والمحترفين الذين تجولوا في هذه المواقع تحت إشراف موظفي هيئة الشارقة للآثار، وسيتم عرض صورهم بمعرض خاص في الحفل الختامي لحملة «آثار 46». وإلى جانب مسابقة التصوير، تشمل الحملة برامج أخرى، منها: التوعية المجتمعية، وثقافة التراث الأثري في مدارس الشارقة، والتوعية الإعلامية للتراث الأثري، والتراث الأثري للسائحين وزوار المواقع الأثرية والمناطق التاريخية، و«حماة التراث الأثري».


الفعالية هدفت إلى توعية الجيل الجديد بالمحافظة على المناطق التاريخية.

البرنامج يسهم في تبادل الخبرات بين المصورين والفنانين التشكيليين.

طباعة