أعمـــــاق

صورة

تأسر أعماق المحيطات عقول محبيها، وتبين لنا يوماً بعد آخر قلة علم الإنسان، ومدى عظمة خالق هذا الكون، بكمية السلاسل الحيوانية الفطرية الدقيقة والمتنوعة التي لا تتوقف عن إبهار العلماء، فأعماق البحار والمحيطات مناجم أسرارها لا تنضب، ومفاجآتها لا تنتهي.

مشهد مهيب أشعرني بقشعريرة، كانت لحظة كلها خشوع.. صورة لمجموعة من أسماك التونة الزرقاء النادرة، من مالطا في البحر الأبيض المتوسط.

 

 

طباعة