إلغاء أكبر مهرجان بولينيزي في العالم

أعلنت السلطات النيوزيلندية، أمس، إلغاء أكبر مهرجان ثقافي بولينيزي في العالم، بسبب مخاطر انتشار فيروس كورونا المستجد، في منطقة لاتزال حتى الآن بمنأى، نسبياً عن الوباء.

وعادة يجذب مهرجان باسيفيكا، الذي كان سيقام في عطلة نهاية الأسبوع المقبل بأوكلاند، أكثر من 60 ألف شخص. ويحتفي المهرجان بفنون الرقص والموسيقى والطبخ والحِرف في جزر المحيط الهادئ. ويعد أهم مهرجان بولينيزي في العالم.

ورأت رئيس وزراء نيوزيلندا، جاسيندا أردرن، أن المشاركين الذين يأتون من مناطق عدة في المحيط الهادئ، قد يصابون بالفيروس في نيوزيلندا مع احتمال نقله إلى بلدانهم. وقارنت الوضع بانتشار داء الحصبة في جزر ساموا، ما تسبب في وفاة 83 شخصاً، العام الماضي، معظمهم من الأطفال الصغار.

ويصعب احتواء الأوبئة في جزر المحيط الهادئ، بسبب بعدها الجغرافي، وأنظمتها الصحية المتهالكة.

طباعة