بعد غياب 4 عقود.. بوب غيلدوف يعود مع فرقته الأساسية

غيلدوف: لن أقفز على المسرح.. لم أعد قادراً.■ أ.ف.ب

يحيي بوب غيلدوف، مؤسس تجمّع «باند إيد» الموسيقي، فرقته الأساسية للروك «ذي بومتاون راتس»، بعد نحو أربعة عقود على آخر عمل لها.

وأطلقت الفرقة الرباعية الإيرلندية، التي تشكلت مع بيت بريكيت وغاري روبرتس وسايمن كرو، مجموعتها الموسيقية الجديدة «سيتزنس أوف بومتاون» أمس. ويضم الألبوم، أيضاً، وثائقياً بالاسم نفسه، يتناول تاريخ الفرقة مع شهادات لشخصيات معجبة بها، إضافة إلى ديوان يضم كلمات أغنيات وروايات ألفها مؤسس الفرقة.

وقال بوب غيلدوف (68 عاماً): «لن أقفز في كل مكان على المسرح، لم أعد قادراً على فعل ذلك».

وكان غيلدوف قد أطلق تجمع «باند إيد»، الذي ضم كوكبة من النجوم في الثمانينات لغايات خيرية. وأنجزت الفرقة أغنيات جديدة تتطرق إلى «قضايا الساعة»، في لحظة يعيش فيها العالم «حال فوضى ليس المقصود فيها فيروس كورونا»، وفق غيلدوف الذي أضاف: «عدنا إلى نموذج الرجل القوي الذي يرشد الآخرين، أي إلى الاستبداد السياسي، غير أن دونالد ترامب شخص غبي ووقح».

طباعة