بعد ثبوت إصابة توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون

«أوبرا سيدني» تطهر منشآتها خوفاً من «كورونا»

توم هانكس وزوجته ريتا ويلسون. أرشيفية

أعلنت دار أوبرا سيدني أنها تقوم بتطهير منشآتها، عقب ثبوت إصابة الممثلة ريتا ويلسون، التي قدمت عرضها بالأوبرا، السبت الماضي، وزوجها الممثل توم هانكس، بفيروس «كورونا».

وكانت ويلسون قد قدمت أول عروضها الغنائية في أوبرا سيدني، مساء السبت الماضي، وحضره نحو 207 أشخاص، منهم زوجها توم هانكس، وفقاً لما قالته دار الأوبرا في بيان.

وأضاف البيان أنه بعد تأكيد إصابة توم وريتا بفيروس «كورونا»، تتواصل الأوبرا مع مسؤولي قطاع الصحة والرعاة، وطاقم العمل الذين تواصلوا مع الزوجين أثناء وجودهما في دار الأوبرا.

وأوضح البيان: «دار الأوبرا وضعت عدداً من إجراءات الصحة والسلامة لبعض الوقت، تشمل التنظيف الفوري بمطهرات».

وكتب الممثل توم هانكس على «تويتر»: «إن اختبارات أجريت في أستراليا أظهرت إصابته وزوجته الممثلة ريتا ويلسون بفيروس (كورونا)». وقال هانكس، الحائز جائزة الأوسكار: «إنه كان في أستراليا للإعداد لفيلم، وأجرى الاختبارات عندما شعر وزوجته بالإعياء وارتفاع بسيط في درجة الحرارة. ويبلغ الاثنان من العمر 63 عاماً».

وكتب هانكس: «كي نسير في الاتجاه الصحيح، كما هو مطلوب في العالم حالياً، أجرينا فحوصاً أثبتت إصابتنا بفيروس (كورونا)». وقال النجم السينمائي: «إنه وزوجته ويلسون سيجريان فحوصاً ويخضعان للملاحظة والعزل لأي فترة يتطلبها الأمر».

وهانكس وزوجته هما أول اثنين من كبار مشاهير الولايات المتحدة يعلنان عن إصابتهما بفيروس «كوفيد-19»، الذي أصاب أكثر من 1000 شخص في الولايات المتحدة.

وسافر هانكس إلى أستراليا للبدء في تصوير فيلم عن إلفيس بريسلي، من المقرر أن يؤدي فيه دور الكولونيل توم باركر، مدير أعمال بريسلي. والفيلم من إنتاج شركة «وارنر براذرز».

وقالت الشركة في بيان: «علمنا أن عضواً في فريق الشركة من العاملين في فيلم إلفيس، الذي يجري الآن التحضير لإنتاجه في غولد كوست بأستراليا، أصيب بفيروس (كوفيد-19). ولم تكشف الشركة اسم المصاب».

وأضافت: «نعمل عن كثب مع الهيئات الصحية المعنية في أستراليا للتوصل لأي أحد، ربما يكون قد خالط هذا الشخص والتواصل معه». نولي دائماً صحة وسلامة أعضاء شركتنا الأولوية القصوي، ونتخذ التدابير لحماية كل من يشارك في أعمالنا في أنحاء العالم.

وفاز هانكس بجائزة أوسكار عن دوره في فيلم «فيلادلفيا» من إنتاج عام 1994، الذي لعب فيه دور رجل أصيب بالإيدز، وفيلم «فورست جامب» في العام التالي. وظهرت ويلسون في أفلام مثل: «لا أحد ينام في سياتل» و«سليبلس إن سياتل» و«العروس الهاربة» و«ران أواي برايد».


- هانكس وزوجته أول اثنين من المشاهير يعلنان عن إصابتهما.

طباعة