باحثون: بقايا الكوكب الذي اصطدم بالأرض مدفونة في القمر

نظرية الاصطدام العملاق إحدى أكثر النظريات قبولاً بين العلماء. من المصدر

ما أصل القمر وكيف تكوّن؟ حيّر هذا السؤال العلماء على مدار العقود الماضية. تفترض نظرية الاصطدام العملاق، وهي إحدى أكثر النظريات قبولاً بين العلماء، أن القمر تكوّن منذ مليارات الأعوام عندما اصطدم كوكباً مشابهاً للمريخ، يُسمى «ثيا»، بالأرض ما أدى إلى تحطمه، وبعد ذلك كوّنت بقايا الحطام القمر.

ونشر باحثون في جامعة نيو مكسيكو أخيراً دراسةً جديدة في دورية نيتشر جيوساينس، ذكروا فيها أن بقايا كوكب ثيا مدفونة في القمر. وذكر موقع ساينس أليرت، أنه على الرغم من أن نظائر الأوكسجين الموجود في الصخور القمرية التي جمعتها رحلات أبوللو تشبه كثيراً نظائر الأوكسجين الموجودة على الأرض، لكنها في الوقت ذاته مختلفة تماماً عن تلك الموجودة على الكواكب الأخرى في المجموعة الشمسية، ويمثل ذلك أحد أبرز الانتقادات الموجهة إلى نظرية الاصطدام العملاق، التي درسها العلماء باستفاضة خلال الأعوام الماضية. بحسب مرصد المستقبل، التابع لمؤسسة دبي للمستقبل.

ويعيدنا ذلك إلى السؤال السابق مرةً أخرى، كيف كوّنت بقايا كوكب ثيا القمر على الرغم من اختلاف نظائر الأوكسجين؟

درس علماء جامعة نيو مكسيكو في بحثهم نظائر الأوكسجين في مجموعة كبيرة من الصخور القمرية جُمعت من ارتفاعات متعددة، ووجدوا أن نظائر الأوكسجين في الصخور المأخوذة من أعماق كبيرة على القمر أثقل من تلك الموجودة على الأرض.

طباعة