بعد حكم صادر ضد زوجها وتداعيات جديدة في القضية

شيرين تعتذر عن «عشرين عشرين»

شيرين عبدالوهاب وزوجها حسام حبيب. أرشيفية

اعتذرت الفنانة المصرية شيرين عبدالوهاب، عن غناء شارة المسلسل اللبناني «عشرين عشرين»، وذلك على خلفية تداعيات أزمة حكم حبس زوجها الفنان المصري حسام حبيب، وتهمة الشروع في قتل التي وجهت إليه. بحسب صحف ومواقع إخبارية عدة.

وبعد الصدى الواسع الذي حققته أغنية «يا بتفكر يا بتحس»، التي غنتها النجمة المصرية شيرين

عبدالوهاب في شارة مسلسل «خمسة ونص»، الذي عرض في شهر رمضان الماضي، كان هناك محاولة لتكرار التجربة هذا العام مع شارة مسلسل «عشرين عشرين» للنجم السوري قصي خولي، والنجمة اللبنانية نادين نسيب نجيم، التي بادرت في وقت سابق بإعلان الأمر عبر حسابها على موقع «تويتر» قائلة: «أحلى شيرين وأطيب قلب ويارب يكتب لنا نجاح أكبر من السنة الماضية مع الصوت الحنون شيرين».

في سياق متصل، كشف برنامج الفن والمنوعات «إنسايدر بالعربي»، أمس، عن سبب اعتذار شيرين عن أداء تتر المسلسل الجديد، الذي أحالته الفنانة إلى «شعورها بالقلق» على زوجها، و«عدم قدرتها على الانخراط في أي تجربة فنية جديدة، إلا بعد الاطمئنان على زوجها»، الذي ينتظر قرار محكمة الاستئناف.

وأصدرت محكمة القاهرة الجديدة حكماً بحبس الفنان حسام حبيب، زوج شيرين، لمدة سنة كاملة، أعقبته بمبلغ تعويض ناهز 10 آلاف جنيه، في القضية المرفوعة ضده، التي اتهم فيها حبيب بعملية الشروع في قتل المنتج ياسر خليل، مدير أعمال زوجته السابقة، أمام منزلهما، بعدما أشهر السلاح الناري في وجهه.

وأكد الوكيل القانوني، للفنان حسام حبيب، إصدار قرار بحبس حسام حبيب لمصلحة المنتج ياسر خليل، وذلك بعد اتهامه بالشروع في القتل، ولكن القرار بات ملغياً اليوم، وذلك بعد قيام النيابة بتلقي تأكيد أحد المستشفيات الحكومية بالقاهرة، التي وكلتها النيابة للتحري في صدقية العنف الجسدي المسلط على حبيب، إصابة الفنان بكدمات فعلية في مستوى الأنف، تؤكد الاعتداء الذي تعرض له الفنان من قبل ياسر خليل وجماعته وحاجته، من ثم إلى مدة تتجاوز 20 يوماً من الراحة».

طباعة