المخرجة الإفريقية ترى السينما أداة تغيير

ميمونة نداي: الأم تدير مجتمعات بأكملها

أكدت المخرجة والممثلة الإفريقية، ميمونة نداي، أنها تسخّر أدوارها السينمائية لخدمة قضايا المرأة، فالسينما ليست مجرد أداة للتسلية، وإنما أيضاً وسيلة لتغيير الواقع.

وقالت ميمونة، خلال ندوة في مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية، أمس، بمناسبة يوم المرأة العالمي، إن مكانة المرأة اختلفت بين الماضي والحاضر، وكانت للمرأة مكانة كبيرة قديماً، مشيرة إلى أن هناك مجتمعات بأكملها تُدار بواسطة الأم.

ورأت ميمونة نداي أن «الأدوار التي تضع المرأة في صورة نمطية صُنعت بواسطة الرجل، ويجب تغيير ذلك»، لافتة إلى أنها تحاول ذلك من خلال فيلم «عين الإعصار»، ويجب تغيير فكرة القهر، سواء للمرأة أو الرجل أيضاً.

طباعة