بمعرض و«استوديو» ونصائح.. جمارك دبي تحتفي بموظفاتها

المعرض شمل المنتجات التي تخص المرأة. ■ من المصدر

بباقة فعاليات متنوعة، احتفت جمارك دبي، ممثلة في اللجنة النسائية، أمس، باليوم العالمي للمرأة الذي يُصادف الثامن من مارس من كل عام.

وشملت احتفالية الدائرة تنظيم عدد من الفعاليات المختلفة التي تهتم بشؤون المرأة العاملة، إذ أجريت فحوص طبية للموظفات، ونصائح قدمها استشاري الأمراض الجلدية والتجميل والليزر، الدكتور محمد حسين أبوحديد، إضافة إلى معرض يشمل كل المنتجات التي تخص المرأة (ملابس، حقائب، أدوات تجميل، عطور)، وجميع المنتجات قُدمت بأسعار مخفضة لموظفات الدائرة، علاوة على استوديو للتصوير.

وقالت رئيسة اللجنة النسائية في جمارك دبي، مريم خليفة الشامسي، إن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يُعد من المبادرات الرئيسة التي تعتمدها اللجنة النسائية ضمن أجندة فعاليتها السنوية، وذلك لدعم دور المرأة في بيئة العمل، وتمكينها في المجتمع، والاستفادة من طاقاتها لدفع وتيرة النمو الاقتصادي للدولة.

وأكدت خلال الاحتفالية التي حضرها المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين، عبدالله محمد الخاجة، ومديرو الإدارات، وعدد كبير من موظفات الدائرة، أن دعم القيادة للمرأة عزز من تمكينها من القيام بدورها في المجتمع في كل القطاعات، لاسيما الحيوية منها، لتثبت جدارتها في توليها المسؤولية، مشيرة إلى الدعم الكبير التي تلقته المرأة الإماراتية أيضاً من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات) في تعزيز إسهامات المرأة للمشاركة في النهضة الشاملة لدولة الإمارات، وتمثيلها في المحافل العالمية.

وأكدت رئيسة اللجنة النسائية أن القيادة شجعت المرأة لتحقق مسيرة متكاملة للعبور إلى إنجازات ملموسة، تعكس مدى تميز دور دولة الإمارات في دعمها للمرأة.


مريم الشامسي:

«دعم القيادة شجع المرأة لتحقق إنجازات ملموسة في كل المجالات».

طباعة