صيني "101 عاما" يتعافى من "كورونا" خلال أسبوع واحد

استطاع معمر صيني يبلغ من العمر 101 سنة، أن يتغلب على فيروس كورونا خلال اسبوع واحد فقط من العلاج، ليصبح بذلك أكبر مريض سنا يتماثل للشفاء من كورونا، متجاوزا بذلك صاحبة اللقب السابقة البالغة من العمر 98 عاما.

وكان المريض البالغ من العمر 101 عام، والذي عرفته وسائل الإعلام المحلية من خلال لقبه "داي"، من بين آلاف المصابين بالفيروس في الصين، والذي قضى أسبوعا في مستشفى Wuhan Third Hospital، بمقاطعة هوبي. بحسب ما ذكرت صحيفتي "ذا صن" و"ديلي ميل" البريطانية.

وأكد رئيس فريق التمريض في غرفة العزل بالمستشفى بووهان، مركز تفشي المرض، لي لاي، أن داي كان "نشطا جدا" عند خروجه من المستشفى. وظهرت صور الرجل المسن وهو يتوكأ على عكازة خشبية ويتحدث مع الممرضات والأطباء وهم يرتدون البدلات الواقية.

وقال لي لاي إن داي كان قلقا بشأن زوجته، البالغة من العمر 92 عاما، والتي كانت بمفردها في المنزل، ولذلك، صمم المريض على "تحسين حالته في أقرب وقت حتى يتمكن من العودة إلى المنزل والعناية بها".

وشعر الرجل المسن بأنه ليس على ما يرام في الشهر الماضي، ونُقل إلى المستشفى بعد تشخيص إصابته بالفيروس، وعلى الرغم من أنه أصبح بصحة جيدة عقب أسبوع واحد فقط، إلا أن الأطباء طلبوا منه الخضوع للحجر الصحي لمدة أسبوعين.

 

طباعة