أزمة حادة بين ياسمين عبدالعزيز وشقيقها بسبب علاقتها بأحمد العوضي

أثارت أزمة النجمة ياسمين عبدالعزيز، وشقيقها، وما بينهما الفنان أحمد العوضي، الجدل على مدار الساعات الماضية، لتصبح «حديث الساعة» في مصر، وعلى العديد من منصات التواصل الاجتماعي.

فبعد الحديث عن العلاقة التي تربط بين ياسمين والعوضي، لم يتوقع أحد أن تتلقى ياسمين رسالة شديدة القسوة والجرأة من شقيقها، من شأنها أن تهز صورتها، وتكشف عن الكثير من أسرار حياتها الخاصة أمام الجمهور.

وكتب وائل عبدالعزيز، شقيق ياسمين، رسالة طويلة على صفحته الرسمية على «فيس بوك» انتقد فيها علاقتها بالعوضي، ووجّه لها اتهامات بأنها تسيء لسمعتهم، مشيراً إلى أنه وقف بجوار أخته في مواقف صعبة كثيرة، كان آخرها طلاقها. وأضاف «... كنت الوحيد اللي ساندتك ووقفت جنبك في طلاقك، لكن وتروحي تعرفي واحد أصغر منك بـ10 سنين لا من سنك وتتصوري صور مالهاش أي لازمة على حساب سمعتك وسمعتنا، من أمتى وإحنا بنعمل أعياد ميلاد وتنزل على السوشيال ميديا، من أمتى الناس بتجيب في سيرتنا؟ ونقعد نتعاكس على السوشيال ميديا».

وانتقد وائل أحمد العوضي، مطالباً إياه بأن يدخل البيت من بابه: «دى الأصول وده الاحترام.. وطبعاً لأنك عارف أنك مرفوض رافضا باتا فعمرك ما هتعمل ده ومعندكش غير طريق الشمال اللى أنت سالكه من سنين مع بنات الناس!!.. أنا من رأيى كفاية عليك البطولة اللى أخدتها والعربية المرسيدس الهدية».

وأثار المنشور ردود فعل عنيفة، اتهمت وائل بالتشهير بأخته، وأنه لم يكن من اللائق كتابة شيء عنها، وأن ينصحها بشكل غير معلن.

وردد البعض بأن حساب وائل ليس حقيقياً، وأن المنشور من حساب مزيف يهدف للإساءة لياسمين، وتم اتهام ممثلة شابة تزوجت من زوج ياسمين السابق. ومع ردود الفعل العنيفة، أغلق حساب شقيق ياسمين دون توضيح أو تعليق على كل ما سبق سواء بالتبرأ من الحساب أو اتهام أي شخص آخر.

طباعة