العروض تستمر على المسرح الرئيس حتى 30 الجاري

«باليه ريفولوسيون» يُشعل الأجواء في القرية العالمية

صورة

انطلقت في القرية العالمية، أحد أكبر المتنزهات الثقافية في العالم، والوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، عروض فرقة الباليه العالمية «باليه ريفولوسيون»، التي تحطّ للمرة الأولى في دولة الإمارات.

ويجمع العرض، الذي يضم نخبة من الموهوبين، مزيجاً من الأداء المعاصر للباليه والهيب هوب بنكهة كوبية، وسيستمتع عشاق فن الباليه والموسيقى اللاتينية بالتجربة، التي انطلقت أول من أمس حتى 30 مارس، على المسرح الرئيس للقرية العالمية في دبي.

وأكدت القرية العالمية، في بيان، أن تمتعها بمكانة مرموقة، مكّنها من استضافة العديد من الفعاليات الترفيهية الأكثر شهرة في العالم، وتقديم العروض المميزة أمام الملايين من الضيوف كل موسم. وتعد العروض العالمية التي تقدمها الوجهة خلال موسمها الـ24 مثل «باليه ريفولوسيون»، دليلاً مثالياً على التزام القرية بتوفير عالم من الذكريات التي تبقى في البال لضيوفها من الإمارات وجميع أنحاء العالم.

ويجسد العرض، الذي قُدم في مدن عدة حول العالم، من سيدني وسنغافورة وباريس، مروراً ببرلين ليصل إلى دبي، وتحديداً القرية العالمية، نقلة للفن الكلاسيكي بروح معاصرة. ويشمل العرض مقاطع لنجوم عالميين مثل كاميلا كابيلو وشون مينديز.

وقال مدير إدارة الترفيه في القرية العالمية، شون كورنيل: «تعدّ عروض باليه ريفولوسيون من أكثر العروض الترفيهية تميزاً في عصرنا، وتأتي استضافة القرية العالمية لهذه الفرقة في إطار جهودنا الهادفة إلى تقديم أفضل الأنشطة الترفيهية».

وأضاف «يشهد هذا الفن الراقي إقبالاً جماهيرياً كبيراً، ما دفعنا إلى استضافة الفرقة لتوفير العروض المستلهمة من الثقافتين الكوبية واللاتينية».

وستتألق الفرقة المكونة من 20 راقصاً وراقصة وثمانية من الموسيقيين الشباب، من هافانا، على المسرح الرئيس للقرية العالمية.


20

راقصاً وثمانية من الموسيقيين الشباب ينقلون الضيوف إلى عالم الثقافة الكوبيّة.

طباعة