فلسطينية تُكحل العيون بسحر خاص ورثته عن الجدات

هادية: الكحل التقليدي يحمي العين. رويترز

تجلس الفلسطينية، هادية قديح، أمام لهب، وزيت زيتون تسكبه بمقدار على قطعة قماش طبيعي، لتنقعها فيه قبل أن تضرم فيها النار، لتتحول تدريجياً إلى رماد حالك السواد.

وتقول هادية عن هذه العملية إنها تصنع كُحلاً عربياً تقليدياً أكثر فائدة لصحة العين وأكثر جاذبية من كُحل العين الحديث.

والكُحل العربي التقليدي القديم له شعبية، بسبب ما ترى النساء أنه يجعل عيونهن أكثر جمالاً، إضافة إلى فوائده الصحية التي تنبع أساساً من أحد مكوناته الرئيسة، ألا وهو زيت الزيتون. وللكُحل العربي سحر خاص، عندما يوضع فوق العين وتحتها. وتقول هادية قديح (64 عاماً) إن الكُحل التقليدي يساعد في حماية العينين من الجراثيم، وتخفيف الانتفاخ، والاحمرار الناتج عن الحساسية الموسمية.

طباعة