5905 فحوص منها 4765 للسيدات و1141 للرجال

نخبة وفنانون وسفراء صغار يقودون «القافلة الوردية» في دبي

من فعاليات القافلة باليوم الثالث في دبي. من المصدر

قادت نخبة من الشخصيات الرسمية والفنية الإماراتية، مسيرة فرسان القافلة الوردية، خلال يومها الثالث، تقدمتهم وزيرة تنمية المجتمع، حصة بنت عيسى بوحميد، إلى جانب كل من الفنانين الإماراتيين، وسفيري القافلة الوردية: فايز السعيد، وسعود الكعبي، إضافة إلى سفراء القافلة الوردية الصغار: الطفلة هند فايز السعيد، والطفل حمدان فايز السعيد، إلى جانب عائشة سعيد حارب، وخالد بن كرم، وتوسيف كافاجو، الذي تبرّع بمبلغ 10 آلاف درهم لدعم المسيرة.

وانطلقت المسيرة من مركز دبي الدولي المالي، نحو «مول دبي» قاطعة خمسة كيلومترات، وحاملة باقات من الأمل، والحرص على تعزيز الوعي المجتمعي، بأهمية الكشف المبكر عن سرطان الثدي، والمبادرة إلى إجراء الفحوص المجانية التي توفرها العيادات التابعة للمسيرة.

وأكدت وزيرة تنمية المجتمع أن مشاركتها ضمن فرسان القافلة الوردية، تنبع من أهمية هذه المبادرة الصحية الوقائية في تحقيق الوعي والسلامة، مشيرة إلى أن القافلة التي مرت على انطلاقها 10 أعوام، حققت نتائج مهمة في المجتمع، بحكم تأثيرها وقوة دورها في تعزيز الوعي بسرطان الثدي، وأهمية الكشف المبكر عنه، وتقديم الفحوص المجانية لمختلف أفراد المجتمع على مستوى إمارات الدولة السبع، حيث باتت تتمتع بسرعة وصولها إلى عقول وقناعات أفراد المجتمع، وهو ما يجعلها واحدة من المبادرات التنموية المجتمعية المهمة والمؤثرة في الإمارات.

بدوره أعرب سفير القافلة الوردية، الفنان الإماراتي فايز السعيد، عن فخره بالمشاركة في المسيرة كأحد فرسانها، نظراً إلى أهدافها الإنسانية، ورسائلها النبيلة، وقيمها التي تؤكد ريادة المجتمع الإماراتي، وأصالة تراثه وتاريخه، لافتاً إلى أنه أحضر طفليه ليشاركا إلى جانب فرسان القافلة، بهدف تعزيز قيم التطوّع، وترسيخ مناصرة الأعمال الإنسانية لديهم.

وضمن برنامجها لليوم الثالث، نظمت المسيرة جولة توعية في «مول دبي»، بالتعاون مع شركة «إعمار»، لتعريف زوار المول، والسياح القادمين من مختلف أقطار العالم بالمسيرة، وإطلاعهم على أهدافها وتوجهاتها ورسائلها، حيث سارت جموع المشاركين الذين قادتهم رئيسة اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية، ريم بن كرم، وسفير القافلة الوردية، الفنان الإماراتي سعود الكعبي، في أرجاء «مول دبي»، قبل التوقف في آخر محطات الجولة، لالتقاط الصورة التذكارية.

وفي ما يتعلق بالفحوص التي أجرتها جميع العيادات التابعة للمسيرة، فقد استقبلت عياداتها في مختلف مناطق إمارة دبي والإمارات الأخرى 5905 أشخاص، من بينهم 4765 امرأة، و1141 رجلاً، لتواصل جهودها اليوم في إمارة الفجيرة.


اليوم في إمارة الفجيرة

يمكن للراغبين إجراء فحوصات الكشف المبكر عن سرطان الثدي اليوم في الفجيرة، إذ تستقبل العيادة المتواجدة في مستشفى الفجيرة المراجعين من الذكور والإناث من الـ 10 صباحاً، وحتى الـ 6 مساءً، وتستقبل العيادات في كل من مستشفى خورفكان، ومركز سيجي للرعاية الأولية النساء من الـ 10 صباحاً وحتى الـ 6 مساءً، فيما تعمل عيادة في لولو مول من الـ 2 ظهراً وحتى الـ 10 مساءً، أما عيادة الرجال والعيادة المتنقلة في مركز الطب الوقائي في الفجيرة، فتعمل من الـ 10 صباحاً وحتى الـ 6 مساءً.

وزيرة تنمية المجتمع: القافلة تتمتع بسرعة وصولها إلى عقول الناس.

جولة في «مول دبي» للتعريف برسائل المسيرة.

 

طباعة