«برمجة» الأمعاء.. تقنية جديدة لإنقاص الوزن

أكد علماء أن بكتيريا في أمعاء الإنسان تقوم بالسيطرة على المخ فتجعله يوجه الشهية نحو تناول أطعمة مضرة، ولمواجهة هذا الأمر قامت طبيبة المخ والأعصاب كولريت تشودري بتطوير نظام جديد يسيطر على هذه البكتريا بحسب موقع «دوتشي فيلا» الألماني

ومن أجل القيام بحمية (ريجيم) أكثر ذكاء على الإنسان أن يقوم بإعادة «برمجة للأمعاء» حتى يتجنب الرغبة في تناول الوجبات السريعة. وتقوم كولريت تشودري، بفحص بكتيريا الأمعاء لدى مرضاها، لأنها مقتنعة أن صحة أي إنسان تحددها أمعاؤه.

وصلت تشودري إلى هذه القناعة بعد تجارب معملية وخبرة طويلة، كخبيرة في مجال الطب الهندي التقليدي المعروف باسم «أيورفيدا». وتعالج مرضاها عن طريق الربط بين معارفها الحديثة والأيورفيدا.

تشودري مقتنعة بأن البكتيريا الموجودة في الأمعاء تملي على الدماغ ما نشتهيه من طعام، أي ما نأكله في النهاية.وبناء على ذلك فإن منهجها هو تغيير بكتيريا الأمعاء لكي تسود في النهاية البكتيريا النافعة، ويفقد المرء تلقائيا شهيته لتناول طعام غير صحي ويتناول بدلا من ذلك ما هو مفيد للجسم.

وقالت تشودري للموقع الألماني إن البكتيريا الموجودة في الجهاز الهضمي تتغذى على ما نأكله، وأن الأمعاء التي تعيش فيها بكتيريا تتغذى على السكر المصنع ودقيق القمح تطلق المواد الكيميائية (الناقلات العصبية)، التي تمكن الدماغ من الاستجابة للوجبات السريعة بطريقة مريحة.

وترى تشودري أن البكتيريا التي تعيش في الأمعاء ترسل الإشارات إلى الدماغ وتجعله يشتهي أطعمة مضرة مثل الوجبات السريعة.

وتنصح تشودري بتحويل الوجبة الرئيسية اليومية من وجبة العشاء إلى وجبة الغداء، لأن الإنسان يكون لديه قدر أكبر من الطاقة في منتصف النهار، وهذا يساعد في خفض السموم بالجسم. وعلى مدى

 أسبوعين تنصح تشودري بغلي لتر من الماء في الصباح ثم ضع فيه نصف ملعقة صغيرة من بذور الكمون، ومثلها من الشمر (الكراوية) ومثلها أيضا من الكزبرة، ثم اترك الجميع ينتقع في الماء لمدة خمس وحتى عشر دقائق بعد وضع الماء في «ترمس»، (إناء حفظ السوائل) وارتشف منه طوال اليوم، الامر الذي سيجعل الامعاء عن طلب الاطعمة غير الصحية، وسيصبح لديك شعور ذاتي بالتوجه نحو تناول طعام صحي لأن الأمعاء تصبح مسكونة ببكتيريا مفيدة.

طباعة