جينوم اصطناعي قادر على التكاثر ذاتياً

الجينوم يستطيع التكاثر ويستهلك الغذاء ويتخلص من النفايات. ■الإمارات اليوم

ابتكر فريق من العلماء، للمرة الأولى في التاريخ، جينوماً اصطناعياً في المختبر، قادراً على التكاثر ذاتياً مثل الجينوم الطبيعي. ويسعى العلماء إلى تطوير منظومة بوظائف حيوية أكثر تعقيداً.

وقال علماء ألمان إنهم ابتكروا جينوماً اصطناعياً ينمو في المختبر، وبإمكانه أن يتكاثر ذاتياً مثل الجينوم الطبيعي، للمرة الأولى في التاريخ.

وهذه ليست محاكاة واقعية لفيلم بليد رانر، بل خطوة ثورية في مجال علم الأحياء التركيبي، وفي الطريق نحو إنتاج كائنات عضوية كاملة، تعيش وتتكاثر مثل الكائنات الحية التي نعرفها اليوم.

ووصف باحثون في معهد ماكس بلانك للكيمياء الحيوية، في ورقة نشرت في دورية نيتشر كوميونيكيشنز، كيف جمعوا الجينومات المكونة من مخططات للبروتينات، وأثبتوا أنها كانت قادرة على نسخ ما يساوي 116 كيلوبايت من الحمض النووي الريبوزي «آر إن إيه»، والحمض النووي الريبوزي منقوص الأكسجين المرافق لها «دي إن إيه».

ووفقاً لبيان صحافي، يخطط الفريق لبناء «نظام مغلف» يستطيع فيه الجينوم التكاثر، ويستهلك الغذاء، ويتخلص من النفايات، مثل الخلايا الحية.


- كائنات عضوية كاملة تعيش وتتكاثر مثل الكائنات الحية التي نعرفها اليوم.

طباعة