علي بن ثالث: فخورون بوصول 10 آلاف «هدية» لمستحقّيها

«لكم» يسعد أطفالاً في جزر إندونيسية

علي بن ثالث ترأس وفد الجائزة خلال الزيارة. من المصدر

زار وفد من جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي، برئاسة أمينها العام، علي خليفة بن ثالث، جُزُراً نائية في إندونيسيا. ووزع الوفد خلال الرحلة التي استغرقت 10 أيام عدداً من صناديق مشروع «لكم» الإنساني، التي تحوي مستلزمات دراسية وألعاباً، عبأها طلبة مدارس في الإمارات، لإهدائها للمحتاجين.

وقال بن ثالث إن مشروع «لكم» الإنساني جاء في «عام زايد» بتوجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وليّ عهد دبي، راعي الجائزة، مشيراً إلى أن المشروع يعمل بطريقة مبتكرة على تعزيز قيم التواصل الاجتماعي الفعّال بين الأطفال، وتنمية الحس الإنساني لديهم، وتكليفهم باختيار الهدايا لإسعاد إخوتهم في الإنسانية.

وأضاف: «فخورون بوصول أكثر من 10 آلاف صندوق لمستحقّيها، بالشراكة مع جهاتٍ سبَّاقة في العمل الإنساني، وتقديم القيم الإيجابية في المجتمع، كمؤسسة دبي للإعلام، وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، والهلال الأحمر الإماراتي، ومجموعة بريد الإمارات، لإنجاح المشروع النبيل». وتابع «نفذنا المرحلة الأولى من المشروع في المخيم الإماراتي الأردنّي للاجئين السوريين بالأردن، إضافة إلى اليمن وباكستان واليونان، ونحن حالياً في المرحلة الثانية التي تتضمَّن إندونيسيا ومناطق أخرى». ودعا بن ثالث المدارس في الإمارات إلى المشاركة من خلال التسجيل بالموقع الرسمي المخصّص له www.lakum.ae ليتم تنسيقها على أجندة المدارس التي ستصلها الصناديق الفارغة من قبل مجموعة بريد الإمارات، إذ سيكون عليها تعبئتها وتسليمها إلى البريد الذي سيتولّى إيصالها إلى هيئة الهلال الأحمر المعنيّة بإيصال الصناديق إلى أنسب الأماكن وأشدِّها حاجة لها.

طباعة