باحثون يعثرون على أقدم حفرة نتجت عن سقوط نيزك

عثر باحثون في أستراليا على أقدم حفرة تسبب فيها أحد النيازك لدى سقوطه على الأرض، وهي حفرة يارابوبا التي يبلغ قطرها نحو 70 كيلومتراً، لكنها تآكلت اليوم بشكل كامل.

وأكد الباحثون أن هذه الحفرة نتجت عن ارتطام أحد الأجرام السماوية بما يعرف اليوم بولاية أستراليا الغربية، قبل أكثر من 2.2 مليار سنة، حسبما ذكر الباحثون تحت إشراف تيمونس أريكسون، من مركز ناسا جونسون لأبحاث الفضاء، بمدينة هيوستن الأميركية، في دراستهم التي نشرت في العدد الحالي من مجلة «نيتشر كوميونيكيشنز» المتخصصة.

ويقول الباحثون إن العديد من العوامل الناجمة عن فوهة يارابوبا يمكن أن تكون قد غيرت المناخ الإقليمي أو الكوني، حيث يمكن أن تكون الحفرة قد قذفت بكميات هائلة من غاز ثاني أكسيد الكربون وبخار الماء وغيرها من الغازات الاحتباسية، في الغلاف الجوي للأرض، والذي كان لايزال آنذاك فقيراً في الأوكسجين.

طباعة