تعاون سوري - لبناني - مصري يعيد بسام كوسا إلى «المعاصرة»

«سر».. دراما مشتركة تفرض حضورها سريعاً

صورة

من الواضح أن تجربة الدراما المشتركة، التي انجذب إليها صنّاع الدراما في الوطن العربي، أخيراً، وكذلك عدد لا حصر له من النجوم السوريين واللبنانيين منذ سنوات ليست قليلة، بدأت تفرض نفسها في السياق الدرامي العربي بشكل عام، لتضم كذلك نخبة كبيرة من الأسماء المصرية، بعد أن أثبتت أنها قادرة على المنافسة وتصدر المشاهدات العربية، سواء أثناء المواسم الرمضانية المزدحمة بالخيارات، أو خارج الماراثون الرمضاني.

فبعد سلسلة من الأعمال الناجحة بدأ المسلسل الجديد «سر»، الذي صور في العاصمة اللبنانية بيروت للمخرج السوري مروان بركات، والمنتجين المصريين سامح مجدي ونهلة زيدان، اللذين يخوضان تجربتهما الأولى خارج مصر، يلفت جمهور وعشاق الدراما العربية منذ الأسبوع الأول من عرضه على «إم بي سي 4» ووصوله إلى الحلقة الثامنة، بينما نقلت مصادر صحافية عربية تصدره قائمة «التراند» على موقع «تويتر» في عدد من الدول العربية، ومن ثم دخوله لائحة الأعمال الأكثر مشاهدة على منصة «شاهد» في حلتها الجديدة.

ويضم العمل الدرامي الجديد نخبة من نجوم الدراما السورية واللبنانية، على رأسهم الفنان السوري القدير بسام كوسا، الذي يعود مجدداً إلى الدراما التلفزيونية المعاصرة، بعد خيار انسحاب دام أكثر من عام عن الساحة الدرامية العربية، بسب قلة الخيارات التي تتناسب مع معاييره الفنية. ويأتي اختيار كوسا، حسب ما نقلت مصادر صحافية عن المنتج سامح مجدي، لاعتبارات عدة، منها أن «بسّام كوسا رقم صعب في الدراما التلفزيونية، أثبت في سنوات عمله التزامه الشرط الفني والمستوى العالي في مختلف أعماله.. من هنا وقع خيارنا على كوسا الموافق في مستواه لمستوى مسلسلنا الأول خارج مصر، حيث يتفق الطرفان على تقديم الأفضل من ناحية الشكل والمضمون،

لاسيما أن دوره استثنائي».

يقف إلى جانب كوسا كوكبة من الوجوه اللبنانية، منها باسم مغنية، داليدا خليل، وسام حنا، فادي إبراهيم، نتاشا شوفاني، نيكول طعمة، سامي

أبوحمدان، حسان مراد، رانيا سلوان، رواد عليو، نوال كامل، طارق أنيش، جاد أبوعلي، جوي الهاني، أسعد رشدان، مايكل كبابة، تانيا فخري، ليلى قمري، هشام أبوسليمان، ونيكول جوي فارس، وبتوقيع مؤيد النابلسي في التأليف والسيناريو والحوار.

وتدور أحداث العمل حول اختفاء رجل أعمال ذائع الصيت في ظروف يلفها الغموض والتعقيد، ليكشف عن خلافات داخل الأسرة وبين منافسيه، ويرسم بالتالي علامات استفهام كثيرة ستكشف عنها أحداث «سر» المفعمة بالتفاصيل المعقدة والمثيرة.

في المقابل، كشف منتج العمل سامح مجدي أن نجاح العمل ثمرة جماعية لجميع أفراد أسرته، مضيفاً أن الحلقات المقبلة ستحمل مزيداً من التشويق والمتعة للمشاهدين، الذين حرص صنّاع «سر» على احترام أذواقهم بتقديم دراما لائقة وعالية المستوى.


- تصدر قائمة «التراند» على موقع «تويتر» في عدد من الدول العربية.

طباعة