فعاليات المهرجان تستمر حتى الأول من فبراير

عروض «فرنج» تبهج مئات العائلات

العروض تشمل فنون المسرح والكوميديا والسيرك. من المصدر

مع انطلاق فعاليات الدورة الأولى من مهرجان فرنج الشارقة، يوم الخميس الماضي،

تحولت وجهات هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» إلى كرنفال ترفيهي عائلي يتزين بباقة من العروض شملت فنون المسرح والكوميديا والسيرك والرقص والعروض الترفيهية. وشهدت مئات الأطفال والعائلات خلال أول أيام المهرجان مجموعة من العروض القادمة من كبرى مسارح مهرجانات «فرنج» في العالم، بمشاركة نخبة من الفنانين والكوميديين والموسيقيين والبهلوانيين والراقصين في القصباء، وواجهة المجاز المائية، وجزيرة النور. وتتضمن فعاليات المهرجان، التي تستمر حتى الأول من فبراير المقبل، أكثر من 600 فعالية ونشاط يقدمها 50 فناناً بما مجموعه 1100 ساعة من الترفيه والفن والإبداع. وشهدت فعاليات الأيام الأولى من المهرجان عرض «هاتش» الأيرلندي في جزيرة النور، الذي استعرض فقرات تفاعلية ورقصات شعبية، إضافة إلى عرض «بلاك بلوز براذرز» الذي قدم فقرات راقصة وحركات بهلوانية وألحاناً، إلى جانب عرض «توقيعات إفريقية» الذي شمل لوحات راقصة إبداعية تحاكي العادات الإفريقية القديمة.

وأبهج عرض الثنائي الأسترالي «جيمي ماكداويل وتوم ثام»، اللذين يجمعان بين آلة الجيتار وأصواتهما، الزوّار بمجموعةٍ من أغاني الفولك بوب وأنماط البيتبوكس المتنوعة.

وأسعد عرض «أنا لا أحب الأطفال»، المخصص للأطفال، الزوّار الصغار بمشاهد كوميدية سريعة جمعت الدعابة والمرح وعروض الخفة بمشاركة الأطفال بفقرات العرض على المسرح.

يشار إلى أن المهرجان يأتي من تقديم هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، بشراكة استراتيجية مع هيئة الإنماء التجاري والسياحي في الشارقة.


فقاعات

استمتع الزوّار الصغار والكبار بعرضين للفقاعات، مع «بوب رجل الفقاعات المذهل» الذي تضمن وضع الدخان داخل الفقاعات، و«ماكسويل خبير الفقاعات» الذي جمع بين العلم والفنّ ليضع الأعاصير والمكعبات والنار داخل الفقاعات.

600

فعالية تضمها الدورة الأولى من المهرجان في وجهات «شروق».

طباعة