برنامج تفاعلي للاستعداد للحدث العالمي الأبرز

    آلاف الزوار يتعرفون إلى أجنحة ومباني «إكسبو دبي»

    صورة

    كشفت مديرة قسم التفاعل المجتمعي في «إكسبو 2020 دبي» عليا بن مسعود، لـ«الإمارات اليوم» أن القسم نظم جولات تعريفية لموقع المعرض استقطبت النسخة الأولى منها أكثر من 3000 زائر من 90 جنسية، في حين أن النسخة الثانية التي انطلقت في ديسمبر الماضي وستنتهي في فبراير المقبل استقطبت إلى اليوم 2700 زائر من 80 جنسية.

    وأكدت بن مسعود أن هذا القسم يهدف إلى التواصل مع أفراد المجتمع من كل الأعمار والجنسيات لحثهم على المشاركة بهذا الحدث على طريقتهم الخاصة، وكذلك لجعلهم يستعدون للترحيب بزوار المعرض على أرض الإمارات لاسيما أنه من المترقب استقطاب 25 مليون زائر لـ«إكسبو 2020 دبي».

    وعلى هامش جولة تعريفية جديدة لوسائل الإعلام، نظمها قسم التفاعل المجتمعي أمس، للتعرف إلى ساحة الوصل، قالت بن مسعود إن الساحة ستكون المعلم الرئيس في قلب موقع إكسبو 2020 دبي، وستستضيف عدداً من الفعاليات والاحتفالات الضخمة خلال فترة انعقاد الحدث وبعده، بحيث ستكون قبة الساحة الدائرية شاشة عملاقة توفر تجربة عرض غامرة بنطاق 360 درجة يمكن مشاهدتها من الداخل والخارج.

    وجرى التعريف خلال الجولة بمجموعة من الأجنحة المتميزة، منها الجناح الإماراتي الذي يحمل شكل الصقر، شعار دولة الإمارات، بالإضافة الى الجناح السعودي الذي يحمل شكل نافذة مفتوحة على السماء، والجناح الهندي الذي سيحمل صورة المهاتما غاندي.

    وشملت الجولة زيارة الأجنحة المختلفة، منها جناح الفرص الذي سيشجع الزوار على تقديم إسهام في أهداف التنمية المستدامة، بالإضافة الى جناح التنقل، الذي سيستكشف حركة الناس والبضائع والأفكار والبيانات، وكيف قاد التنقل التطور الإنساني من أولى خطواتنا خارج إفريقيا إلى الابتكارات المتقدمة التي توصلنا إليها في يومنا هذا، فيما يضم جناح الاستدامة مظلة فولاذية بمساحة 130 متراً مربعاً، مغطاة بـ1.055 لوحة شمسية، قادرة على توليد 4 غيغاواط من الكهرباء في الساعة.

    ولفتت بن مسعود الى مجموعة من الفعاليات والبرامج التي تقام في القسم ويشارك فيها أهل الإمارات، منها الجولات التعريفية التي تقدم للزوار نموذجاً لما سيرونه على أرض الواقع مع افتتاح المعرض، بالإضافة الى تقديم لمحة عامة عن تاريخ معارض إكسبو الدولية والإنجازات والابتكارات التي أطلقتها الدول في هذه المعارض، إضافة الى أن «هذه الجولات تعد فرصة مميزة لرؤية الفنون المعمارية الضخمة لأجنحة الدول المشاركة». وأشارت مديرة قسم التفاعل المجتمعي أن النسخة الأولى من الجولات التعريفية انطلقت في يوليو من العام الماضي، وبعد استقطابها الآلاف وضعت جداول زمنية للنسخة الثانية، التي انطلقت في ديسمبر وتستكمل برنامجها مع الزائرين حتى فبراير المقبل، موضحة أن هذه الجولات من شأنها أن تقدم للجمهور الاختلافات في المعرض على مدى الأشهر الأخيرة، وكيفية الاستعداد للحدث الأروع في العالم. ونوهت بأن الجولات تنظم كل إثنين وأربعاء وجمعة وسبت، ويمكن للراغبين في الانضمام لها التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للمعرض، مشيرة الى أنهم يتواصلون مع المؤسسات والأندية الاجتماعية لدعوتهم لزيارة الموقع في هذه الجولات، أما عن تفاعل الناس مع الجولات فقالت إنه محفوف بالحماس، مؤكدة إبداء الجميع رغبتهم في الحضور مرة أخرى قبل الافتتاح. الموظف في دائرة السياحة والتسويق التجاري، أحمد النيل، عبّر عن سعادته بالجولة، مشيراً الى أنه حضر للجولة من خلال عمله في الدائرة التي تقوم بتنظيم عدد من الرحلات والجولات السياحية للترويج لدبي، من ضمنها الترويج لإكسبو دبي، وهي ليست الزيارة الأولى لأحمد، إذ سبق أن زار موقع المعرض قبل سنة ونصف، وقال عن الاختلاف الذي شاهده: «عندما أتيت الى الموقع قبل سنة ونصف لم تكن هناك أجنحة جاهزة، بل كان يوجد مبنى لاستقبال الزوار فقط، والمكان كان شبه خالٍ، لكني اليوم وجدت أن معظم الأعمال الانشائية شارفت على الانتهاء، وهذا ما لم أكن أتوقعه». من جهتها لفتت مضيفة الطيران مارينا جافاخ، (فرنسية)، إلى أنها أتت لزيارة الموقع لمعرفة المباني ومدى جاهزيتها، فهي تقدم للمرء الشعور بالحماسة لرؤية المزيد عن المعرض، لافتة الى أنها أعجبت بالجناح الإماراتي نظراً لتصميمه الفريد الذي يأتي على شكل صقر، وهو قابل للفتح والإغلاق، كما أنه يتميز بكونه معاصراً جداً ويحمل في طياته الكثير من الإبهار. وأكدت أنها تعتزم زيارة الموقع مرة أخرى لرؤية تطوراته قبل انطلاقة المعرض.

    جولة تفاعلية

    كسر قائد الجولة الذي قدم المعلومات لوسائل الإعلام القواعد الرتيبة في تقديم المعلومات، إذ تميز بحسّ الفكاهة وتقديم المعلومات في قالب مرح، بالإضافة إلى قيامه بأداء أغنية في نهاية الجولة استمتع بها الإعلاميون.


    - الجولات التعريفية تقدم للزوار نموذجاً عما سيرونه على أرض الواقع مع افتتاح المعرض، بالإضافة الى تقديم لمحة عن تاريخ معارض إكسبو.

    - الجناح الإماراتي يحمل شكل الصقر، والسعودي شكل نافذة مفتوحة على السماء، والهندي سيحمل صورة المهاتما غاندي.

    - 3000

    زائر من 90 جنسية استقطبتهم الجولات الأولى، و2700 زائر في النسخة الثانية.

    طباعة