ما حكاية الفئران المفتولة العضلات العائدة من الفضاء؟

40 فأراً كانت ضمن الشحنة الفضائية.

أوردت نشرة «مرصد المستقبل» في دبي الحكاية العلمية حول الفئران «المفتولة العضلات» العائدة مؤخراً من الفضاء، مشيرة إلى أن كبسولة الفضاء سبايس دراجون إكس الني هبطت في المحيط الهادئ خلال السابع من الشهر الجاري، جلبت معها شحنة تزن نحو 1724 كيلوغراماً من محطة الفضاء الدولية.

وأوضحت أن الشحنة ضمت 40 فأراً، ثمانية منها طبقت عليها الهندسة الوراثية كي تنمو وتكبر عضلاتها. وبعد عودتها إلى الأرض ستكشف «الفئران القوية» عن الأسرار التي تساعد رواد الفضاء على الاحتفاظ بصحة جيدة خلال رحلاتهم.

وكانت الفئران الـ40 قد وصلت إلى محطة الفضاء الدولية في الثامن من ديسمبر الماضي، لتكون جزءاً من تجربة رودنت -19 التي تهدف إلى تحسين فهم العلماء لتأثير الجاذبية الصغرى على فقدان العضلات وتآكل العظام.

 

طباعة