منافسات الناشئين تنطلق اليوم بـ «الروية»

صقور لوتاه تحصد «الثلاثية» في بطولة فزاع

جانب من المنافسات التي شهدتها البطولة. ■ من المصدر

تنطلق صباح اليوم منافسات الناشئين في بطولة للصيد بالصقور «التلواح الرئيسة» التي ينظمها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في الموقع المخصص للبطولات في منطقة الروية بدبي، والتي تضم هذا الموسم ثمانية أشواط مخصصة للفرخ والجرناس لطيور تبع وجير تبع.

وتأتي منافسات الناشئين في إطار فعاليات حافلة تضمها البطولة بموسمها 2019 - 2020، التي تتواصل حتى 16 الجاري، إذ شهد أول من أمس ختام منافسات العامة، بأشواط القرموشة، التي تنافس فيها الصقارون بأكثر من 270 طيراً على مدار يوم حافل بالقوة والحماسة.

وتألقت الطيور المملوكة من حسين ناصر عبدالله لوتاه، بعدما حصدت المراكز الأولى في ثلاثة أشواط، إذ حقق الطير «تجنيد» لقب شوط قرموشة جرناس الرمز، وجاء ثانياً «طروادة» لمالكه هزاع محمد المحمود، وثالثاً «ميراج» لمالكه بطي أحمد بن الشيخ مجرن.

كما حقق لوتاه المركز الأول في شوط قرموشة جرناس بالطير «إتش إل 20»، وثانياً سيف خليفة الكتبي بالطير «استجاب»، وثالثاً عبيد سعيد المزروعي بـ«مضوي».

ونال لوتاه المركز الأول في شوط قرموشة جرناس النقدي، بالطير «إتش إل 26»، وحل ثانياً أحمد راشد بـ«عذاب»، وثالثاً راشد سعيد بن سرود بـ«حربة».

وفاز عبدالله خلفان القبيسي بالمركز الأول في شوط قرموشة فرخ الرمز، بواسطة الطير «59»، وجاء ثانياً بطي خلفان القبيسي بـ«ضو»، وثالثاً سيف جمال الحريز بـ«327».

وحقق غدير سهيل الكتبي المركز الأول في شوط قرموشة فرخ رئيسي، بواسطة الطير «17»، وجاء ثانياً ثاني عبدالله الفلاسي بـ«جي 2»، وثالثاً محمد سعيد هلال بـ«91». وفي شوط قرموشة فرخ نقدي، جاء حمدان سيف الفلاسي في المركز الأول بالطير «مكارم»، وحل عبدالله العامري بـ«فتنة» ثانياً، وثالثاً حامد الرميثي بـ«نوايا».

بالخدمة الوطنية

من ناحيته، أكد الصقّار علي حسين، الذي قاد طيور حسين لوتاه، الذي انضم للخدمة الوطنية، أن تحقيق الفوز في هذه الأشواط والمشاركة القوية تعود لحسن الإعداد والتحضير، مشيراً إلى أن الأبرز في هذه الانتصارات هو أن الطيور من الإنتاج المحلي في مزرعة فالكون سنتر في الخوانيج، وما تحقق هو نتاج عمل واجتهاد في هذه المزرعة والتوفيق بالظروف الجوية.

واعتبر أن الفوارق في البطولة بسيطة للغاية نظراً لاختلاف أوقات الرياح أو قوة الطير، وفي النهاية تحقيق النتائج في ظل المشاركة الكبيرة للطيور في كل شوط يحتاج إلى تركيز كبير، إلى جانب الكيفية في استغلال كل طير للرياح المحددة في وقته بحسب القرعة.

وأكد أن حسين لوتاه سيتواجد في العام المقبل في دوري الإمارات للصيد بالصقور، إذ يغيب هذا العام لالتحاقه بصفوف الخدمة الوطنية.

تحضيرات طويلة

أثبتت «العزبة الذهبية» حضورها القوي في منافسات العامة، بعدما حققت نتائج متقدمة وحصدت ألقاب أشواط مختلفة. وقال الصقار سالم بن ناصر الهاجري، إن «التحضيرات سارت على مدار فترة طويلة في العزبة التي تقع في منطقة الوثبة بأبوظبي، إذ أسعى في كل عام للمنافسة على المراكز المتقدمة والتواجد بقوة في منافسات البطولة التي تزهو كل عام بما هو جديد على كل النواحي التنظيمية والتنافسية». أما الصقار حميد محمد الطاير الفائز بمراكز عدة في أشواط الرموز في فئات الجير تبع والجير شاهين، فقال: «تعد البطولة ناجحة بكل المقاييس، والتنظيم أكثر من رائع، والشكر لداعم هذا الحدث، وللصقارين ولمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث». وأضاف «لقد جرت الرياح بما تشتهي السفن في جميع مراحل الأشواط، وأسهمت سياسة الباب المفتوح التي ينتهجها المركز في الرفع من مستوى رضا الصقارين، والاستماع لجميع التحديات التي تواجههم، وبالتالي توفير الخدمات والحلول التي تسعد الجميع».

تكريم

في ختام المنافسات توّج الفائزين بمنافسات العامة نائب الرئيس التنفيذي لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، راشد بن مرخان، ومدير إدارة الدعم المؤسسي في المركز، محمد عبدالله بن دلموك، ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة، دميثان بن سويدان. وتأجلت انطلاقة بطولة دوري الإمارات للصيد بالصقور، التي كانت مقررة أمس، نظراً للظروف الجوية وهطول الأمطار، على أن تعلن اللجنة المنظمة عن الموعد الجديد


- 270

طيراً شاركت في ختام منافسات العامة، بأشواط القرموشة.

طباعة