في الجمهورية العربية السورية.. تعلّم «الروسية» يجتذب 24 ألف شاب

يتعلم عمر الطويل الطالب البالغ من العمر 15 عاماً اللغة الروسية في المدرسة بعد أن أضافت الدولة لغة الحليف الأقوى للحكومة في المناهج الدراسية، وهو واحد من بين 24 ألف شاب سوري يتعلمون الروسية الآن في المدارس.

ويتطلع كثيرون من الشبان في الجمهورية العربية السورية، على غرار الطويل، إلى دراسة اللغة الروسية من أجل السفر إلى روسيا أو العمل في شركات روسية يتوقعون ظهورها في بلادهم في المستقبل.

وقال الطويل إنهم في البداية لم يكونوا يفهمون شيئاً، وكانوا يضحكون عند سماع الكلمات الروسية لأول مرة، مضيفاً أن المدرسين يساعدونهم على حب اللغة.

وأكد رضوان رحال، وهو مسؤول مجال تعليم اللغة الروسية في المدارس بوزارة التعليم السورية، أن الطلب على الدراسة في هذه الفصول يفوق العرض. وأضاف أن هناك أكثر من 24 الف طالب يتعلمون اللغة الروسية، وأن العدد يتزايد.
وأضافت وزارة التعليم السورية اللغة الروسية كلغة أجنبية اختيارية في المدارس بعد الإنجليزية أو الفرنسية في عام 2014. ويحضر خريجو الأدب الروسي العازمون على العمل في مجال تدريس اللغة الروسية دورات خاصة تحت إشراف خبراء من موسكو.
 

 

طباعة