أسرة «قتيل» منزل نانسي عجرم توافق على تسلّم الجثة لدفنها في دمشق

أعلن المحامي أشرف الموسوي، المكلف بالتفاوض بين عائلة الشاب محمد حسن الموسى الذي قتل في بيت نانسي عجرم، وعائلة الفنانة أن أسرة القتيل وافقت على دفن جثته، بعد أن كانت قد رفضت الدفن بسبب قيام القاضية بالنيابة الاستئنافية، غادة عون، بإطلاق سراح الطبيب فادي الهاشم زوج نانسي بضمان محل إقامته.

وأعلن المحامي في بيان له اليوم: «بعد تفاوض شاق مع عائلة المرحوم محمد موسى، قررت العائلة تسلّم الجثة غداً الخميس، ودفنها في العاصمة السورية دمشق، تاركين للقضاء اللبناني أمر التحقيقات ومتابعة الدعوى عبر وكيلهم القانوني قاسم الضيقة، الذي تمنى بدوره على الفنانة احتضان أولاد القتيل ورعايتهم».

وكانت النائبة العامة الاستئنافية في جبل لبنان القاضية غادة عون، قررت ترك الهاشم، بعدما استمعت إلى إفادته في إطار التوسع في التحقيق لكشف ملابسات الحادثة التي وقعت في منزله، وأدت إلى مقتل شخص تسلل إليه بهدف السرقة.

 

طباعة