سمية الخشاب وأحمد سعد.. إغلاق القضية بمليون جنيه

الخشاب صوّرت أخيراً أغنية «عربية أنا». ■أرشيفية

بعد أشهر من الجدل ومحاولات الصلح بين الفنانين، أحمد سعد وسمية الخشاب، تمت المصالحة بينهما، بخصوص قضية شيك من دون رصيد، قدمه سعد ضد سمية، وحصل بسببه على حكم بحبسها ثلاث سنوات.

وتقدمت الفنانة من خلال محاميها بمعارضة، وقبلتها محكمة جنح الدقي، وتم انقضاء الدعوى ضدها بالتصالح.

وكانت المحكمة نفسها قد قضت، منذ نحو شهرين، بحبس الخشاب غيابياً لمدة ثلاث سنوات، في اتهامها بجنحة تحرير شيك من دون رصيد، في الدعوى التي أقامها مطلقها أحمد سعد، وشمل الحكم إلزام الفنانة بدفع كفالة 50 ألف جنيه لإيقاف تنفيذ الحكم، وهي القضية المقيدة 17590 لسنة 2019.

وأكدت مصادر قانونية لـ«الإمارات اليوم» أن الفنانة وكّلت محاميها بتسليم محامي أحمد سعد ووكيله شيكاً مقبول الدفع بمبلغ مليون جنيه (هو قيمة مبلغ الشيك السابق الذي حصل بسببه على الحكم) وقد تم التصالح بعد انتهاء السبب ودفع المبلغ، وبهذا أغلقت القضية.

ونفت سمية ما تردد عن وقوع صلح بينها وبين طليقها في الحياة الخاصة، وقالت إن ما حصل يغلق ملف القضية والخلافات القانونية، لكنه ليس مصالحة بينهما بالمعنى الحرفي.

وبعيداً عن المحاكم، صوّرت الخشاب، منذ أيام، أغنية جديدة بعنوان «عربية أنا»، في العاصمة السورية دمشق. والأغنية من ألحان سمية، التي تحضّر أيضاً مع الفنان أحمد آدم لمسرحية «يا تصيب يا تخيب»، التي ستعرض بموسم الرياض في المملكة العربية السعودية، وستغني أغنيتين استعراضيتين مع آدم خلال العمل.


سمية: «ما حصل يغلق ملف القضية، لكنه ليس مصالحة بالمعنى الحرفي».

الفنانة تحضّر مع أحمد آدم مسرحية «يا تصيب يا تخيب» التي ستعرض في الرياض.

 

طباعة