أحيا حفليه الأخيرين جالساً على كرسي

محمد منير بخير.. وقف على قدميه

شهدت الحالة الصحية للنجم المصري الكبير محمد منير، حالة تحسّن كبيرة خلال الساعات الأخيرة، وأكدت مصادر مقربة من عائلة منير أنه الآن أفضل كثيراً من ليلة رأس السنة، التي داهمته فيها آلام مبرحة أجبرته على الاعتذار عن حفله الغنائي الكبير بالقطامية في القاهرة، ما تسبب في حالة حزن شديدة لجمهوره، الذي وعدهم منير بحفل آخر، في تغريدة قام بكتابتها على صفحته الرسمية بموقع «تويتر» وقال فيها: «جمهوري الغالي والحبيب.. كنت على شوق أن ألتقي بكم لنحتفل كما تعودنا سوياً بالعام الجديد في حفل رأس السنة، ولكنها إرادة الله.. ونظراً لإصابتي بوعكة صحية فقد تقرر تأجيل الحفل، على وعد بتحديد موعد لحفل جديد في القريب العاجل، فور تماثلي للشفاء، كل عام وأنتم بخير وفي أطيب حال».

وانتشرت بعض الصور التي ظهر فيها منير مع عائلته وبدا بصحة جيدة، وكان في وضع وقوف على قدميه بعد أن كان الفترة الماضية لا يبرح كرسيه وأحيا آخر حفلين له وهو جالساً على كرسي خاص، بسبب تأثره بمشكلات صحية في الحوض والساقين.

وكان النجم محمد منير قد أحيا، أخيراً، حفلاً بضاحية الشروق في القاهرة، وقبلها أحيا حفل افتتاح مهرجان الموسيقى العربية في دورته الأخيرة، وتم تكريمه في المهرجان وتسلم درعاً خاصة من وزيرة الثقافة المصرية إيناس عبدالدايم.

وعانى منير، المولود عام 1954، من أوضاع صحية غير مستقرة في السنوات الأخيرة كانت تظهر عليه خلال حفلاته الفنية، حيث بدا لأكثر من مرة مرهقاً ومحنيّ الظهر، لكنه لم يكن يرفض طلبات جمهوره اللحوحة بالظهور.

• آلام مبرحة أجبرته على الاعتذار عن حفله في رأس السنة، لكنه وعد جمهوره بحفل آخر.

طباعة