3 نساء يتسببن في احتراق جبلاية قرود ليلة رأس السنة

أعلنت الشرطة الألمانية أن امرأة في الـ60 وابنتيها تسببن في الحريق الذي شب في جبلاية القرود بحديقة حيوان مدينة كريفيلد بولاية شمال الراين ويستفاليا غرب البلاد، التي يقمن فيها، من خلال استخدامهن لعبة نارية اسمها «فوانيس السماء»، صينية الصنع.

واتصلت السيدات الثلاث بالشرطة، وأوضحن أنهن في ليلة رأس السنة أطلقن خمسة فوانيس من هذا النوع في الفضاء.

وقال رئيس المباحث، جيرد هوبمان، أول من أمس، خلال مؤتمر صحافي، إن «أربعة من هذه الفوانيس ضبطت، إلا أن الخامس تسبب (بدرجة تصل إلى حد اليقين) في الحريق الذي شب بحديقة الحيوان، وبهذا اتضح سبب هذا الحادث إلى حد كبير بالنسبة لنا».

وأدى الحريق إلى تدمير كلي لجبلاية القرود، ونفوق العديد من قردة الشمبانزي.

وطلبت النساء الثلاث هذه الفوانيس، التي ترتفع بتأثير الحرارة في الفضاء، عبر الإنترنت، واعتقدن - كما يقلن - أن إطلاقها مسموح به ليلة رأس السنة، إلا أنها محظورة في جميع أرجاء ألمانيا، في كل الأوقات.

وأضاف هوبمان أن النساء الثلاث هن الآن «في حالة مزرية تماماً». وتابع: «أرى أن من الشجاعة الأدبية تماماً أن يتصلن بالشرطة ويقلن: نعم نعتقد أننا مسؤولات عن ذلك».

طباعة