القهوة تقلّل فرص الإصابة بالزهايمر

    أظهرت دراسة كورية جنوبية أن الذين يتناولون كوبين على الأقل من القهوة يومياً، أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر. وقالت شبكة «كيه.بي.إس.وورلد» الإذاعية الكورية الجنوبية، أمس، إن باحثين في جامعة سيؤول الوطنية ومستشفى «دونجتان ساكريد هارت» في جامعة هاليم، كشفوا النقاب عن تأثير القهوة، خلال دراستهم المشتركة على أكثر من 400 بالغ، تراوح أعمارهم بين 55 و90 عاماً.

    ومن بين المشاركين، ظهرت لدى نحو 17.6% فقط من هؤلاء الذين يتناولون كوبين على الأقل من القهوة، رواسب من بروتين «بيتا-اميلويد» في أمخاخهم، بمستويات تشير إلى احتمالات كبيرة للإصابة بمرض الزهايمر. وارتفع المعدل بواقع نحو 10 نقاط مئوية بالنسبة لهؤلاء الذين يتناولون معدلاً أقل من القهوة، حيث إن نحو 27% منهم ظهرت عليهم مستويات عالية من المواد المسببة للزهايمر في أمخاخهم.

    وقال الاستاذ كيم جي ووك بمستشفى جامعة «هاليم»، إن البحث الأخير يقدم أسباباً مرضية بأن تناول كوبين على الأقل من القهوة يومياً خلال حياة الشخص، يقلص من مخزون بروتين «بيتا اميلويد» في المخ، بواقع نحو 67%.

    وكانت دراسات سابقة قد أظهرت أن مخاطر الإصابة بالزهايمر أو العته، تتقلص بواقع 65% بين الأشخاص الذين يشربون كميات كبيرة من القهوة.

    طباعة