ما فرّقته السينما جمعته الدراما بين نجمة مصر الأولى ونجمة الجماهير

نبيلة عبيد ونادية الجندي في «نساء من ذهب» لرمضان المقبل

رغم سنوات طويلة من الفراق.. الدراما ستجمع نبيلة عبيد والجندي. أرشيفية

كان الجمع بين النجمتين نبيلة عبيد ونادية الجندي في ما مضى ضرباً من ضروب الخيال، لكن يبدو أن دراما رمضان 2020 ستحقق المعجزة بجمع النجمتين، في مسلسل واحد بعنوان «نساء من ذهب».

ورغم سنوات طويلة من الفراق، بسبب الخلافات السينمائية بين نجمة مصر الأولى نبيلة عبيد، ونجمة الجماهير نادية الجندي، إلا أن الدراما وجدت حلاً وجمعت النجمتين، وأكدت نادية الجندي أن هناك صداقة تجمعها بنبيلة منذ سنوات، وكانت هناك خطة لتجتمعا في عمل واحد، حتى تحقق ذلك في مسلسل «نساء من ذهب».

ورغم أقاويل كثيرة أكدت أن هناك مشروعات عدة للنجمتين المخضرمتين لم تجد حماساً من شركات الإنتاج وقنوات العرض، إلا أن «نساء من ذهب» صُنع بناء على طلب خاص بجمع النجمتين، كما تردد بقوة في الوسط الفني من شركة الصباح للإنتاج الفني.

ومنذ الإعلان عن بدء التحضير للمسلسل بدأت الأخبار تؤكد وجود مشكلات بسبب عدم وجود فنانات يقبلن تجسيد دور الأم لنادية الجندي، حيث اعتذرت الفنانة إنعام سالوسة عن دور الأم، فتم ترشيح الفنانة القديرة سميحة أيوب التي رحبت بالمشاركة وانضمت رسمياً للعمل، كما تعاقدت الفنانة هالة فاخر على الدور الرابع الأساسي في الشخصيات النسائية في العمل.

والمسلسل مقتبس من عمل أجنبي، ويقوم بتحويله وكتابته ورشة الكاتب الشاب أمين جمال، وهي المرة الأولى التي تتعاون نبيلة عبيد ونادية الجندي مع مؤلف شاب، كما وقّع المخرج وائل إحسان على إخراج المسلسل، وبدأ ترشيح الشخصيات واختيار فريق العمل.

وقال مؤلف المسلسل، أمين جمال، إن العمل كوميدي ويدور حول أربع سيدات يقعن في العديد من المشكلات الكوميدية، وتتم الآن كتابة الحلقات للحاق بالموسم الرمضاني بأسرع وقت.

طباعة