أسلاك فضية دقيقة تفكّر كالبشر

صمّم علماء دارة متشابكة مؤلفة من أسلاك فضية دقيقة قد تفضي إلى إنتاج آلات تفكر كالبشر وتتصرف مثلهم، لأنها قادرة على إنتاج أنواع متباينة من الأنماط السلوكية التي لا تكرر ذاتها.

وينتج الجهاز المؤلف من كومة أسلاك نانوية فضية نمطاً متغيراً من التيارات الكهربائية شبهه العلماء بحالات شتى من الفعاليات العصبية، مثل التعلم واليقظة والنوم، وفقاً لبيان صحافي لجامعة كاليفورنيا لوس أنجلوس.

والجهاز التجريبي لا يقارن بدقة الدماغ الرقمي، لكن هذه الأسلاك المتشابكة قد تكون أولى الخطوات للوصول إليه.

ويسبب التيار الكهربائي أثناء مروره في الأسلاك تغير شكل الدارة مسبباً تغير وظيفتها، وفقاً لبحث نشر في دورية ساينتفك ريبورتس. وقال جيمس جيمزيفسكي عالم الكيمياء الحيوية لدى الجامعة في بيان صحافي: «يجمع هذا النظام بين النظام والفوضى»، وأضاف «يشبه الجهاز الدماغ في آلية تطوره وتحولاته، إذ يستطيع إنتاج أنواع متباينة من الأنماط السلوكية التي لا تكرر ذاتها».

وعلى الرغم من أن مقارنة شبكة دقيقة تتغير بمرور الوقت مع التعقيد الفريد للدماغ البشري ضرب من الجنون، لكن الجهاز قد يساعد العلماء في تطوير حواسيب متزايدة التعقيد قادرة على حل مشكلات تعجز عنها الأنظمة الحالية.

ينتج الجهاز نمطاً

متغيراً من التيارات

الكهربائية.

الجهاز التجريبي لا يقارن بدقة الدماغ الرقمي.

الإمارات اليوم

طباعة