كبسولة «بوينغ» تهبط.. وتُنهي توتر 48 ساعة

    المظلات الرئيسة للكبسولة فتحت على ارتفاع 1600 متر. أ.ب

    قالت شركة بوينغ إن كبسولة الفضاء «ستارلاينر» هبطت في صحراء نيو مكسيكو أمس، بعد أن تسببت مشكلة في إحدى برمجياتها في إجبار المسؤولين على إلغاء رحلة غير مأهولة كانت متجهة إلى محطة الفضاء الدولية.

    وهبطت الكبسولة في صحراء وايت ساندز في نيو مكسيكو لتنهي بذلك 48 ساعة من التوتر لـ«بوينغ». وكانت التجربة بمثابة نقطة تحول لجهود الشركة في إطلاق كبسولات تُقلّ رواداً بهدف مساعدة إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) على استعادة قدراتها على إطلاق رحلات فضائية مأهولة.

    وسيتيح نجاح الهبوط معلومات قيّمة عن التجربة، بعد أن فشلت المهمة الرئيسة، وهي التحام الكبسولة بمحطة الفضاء الدولية.

    وفتحت المظلات الثلاث الرئيسة للكبسولة على ارتفاع 1600 متر من سطح الأرض، بعد أن تحملت الكبسولة الحرارة الشديدة الناجمة عن عودتها للمجال الجوي للأرض؛ إذ هوت بسرعة تفوق سرعة الصوت بنحو 25 مرة.

    طباعة